المحتوى الرئيسى

التحقيق مع صلاح دياب ومحمود الجمال في اتهامات لهما بالفساد

04/28 14:49

- القاهرة- أ. ش. أ Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  بدأ المستشار أحمد إدريس، مستشار التحقيق المنتدب من وزير العدل، للتحقيق في وقائع الفساد بوزارة الزراعة، تحقيقات موسعة في البلاغات المقدمة ضد كل من رجلي الأعمال صلاح دياب ومحمود الجمال والد زوجة جمال مبارك، نجل الرئيس السابق حسني مبارك، بشأن وقائع الحصول على مساحات شاسعة من الأراضي بطريق مصر الإسكندرية الصحراوي من وزارة الزراعة بأسعار زهيدة، وقيامهما بتحويلها إلى منتجعات سياحية على نحو يمثل استيلاء على أراضي الدولة، ومنع استخدامها في الأغراض المخصصة من أجلها، وهو الاستصلاح والاستزراع، وذلك بالتواطؤ مع مجلس إدارة هيئة التنمية والمشروعات الزراعية.وكشفت أوراق التحقيق، أن رجلي الأعمال صلاح دياب ومحمود الجمال، قاما بإنشاء شركة تدعى "صن ست هيلز للاستثمار" عام 1995، وحصلا بموجبها على 750 فدانا بطريق "مصر - إسكندرية الصحراوي" بموجب موافقة من مجلس إدارة هيئة التعمير والتنمية الزراعية بسعر 300 جنيه للفدان، بغرض الاستصلاح والاستزراع.وأثبتت التحريات أن سعر الفدان وقت التعاقد معهما كان يتراوح ما بين 5 إلى 7 آلاف جنيه، فيما تبين أنهما لم يقوما بزراعتها، وحولاها لمنتجعات سياحية، وأهدرا الثروة المائية الجوفية لتلك الأراضي، بإقامتهما بحيرات صناعية للمنتجعات، وقاما ببيعها بأرقام باهظة تقدر قيمتها بمليارات الجنيهات.وكشفت التحقيقات أن هيئة التنمية الزراعية، قامت بتحرير عقود بيع نهائية للشركة، دون الحصول على موافقات الجهات المعنية، التي ينص عليها القانون، وهي الآثار والدفاع والري.وأبرزت التحقيقات أن الجمال ودياب قاما بالحصول على حكم قضائي بصحة ونفاذ عقد بيع الأراضي لهما، بالتواطؤ مع المسؤولين بهيئة التعمير، خاصة وأن القانون يمنع التسجيل قبل الحصول على الموافقات المذكورة، إلى جانب أن الهيئة لم تقم باستئناف الحكم الصادر بصحة ونفاذ عقد بيع تلك الأراضي حتى أصبح نهائيا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل