المحتوى الرئيسى

باشاوات الشرطة بين الندم.. وبوس الجدم

04/28 13:24

< لا تحيا المبادئ بعدد مقتنعيها ولكن تحيا بقوة من يحرسها ويحميها.< الشرطة في خدمة الشعب.. مازال شعاراً فقط خاوياً من المضمون.. فين الخدمات دي؟!.. يا سيادنا عملتوا اللي عملتوه.. وخلصنا!! عايزين إيه؟! طيب ما عملتوش أنتم نفذتوا أوامر الطاغية وعصابته.. خلاص.. انتهينا!!< لابد أن تعودوا فعلاً في خدمة الشعب، حتي يعود الأمن والنظام للشارع المصري. < إذا كانت عقدة الذنب والخوف من الشعب تسيطر علي عقول باشاوات الشرطة.. فإلي متي هذا الحال؟! بتعقبونا إننا عملنا ثورة سلمية؟!.. بتعقبونا أن كل شيء اتعرف وانكشف المستور؟!.. يا عالم اعرفوا واطمئنوا إن فيه ناس كتير حتقولكم يا باشاوات!< أنا عندي اقتراح لمن لا يرغب في العودة بجد.. روَّح يا سيدي وإلبس البيجامة.. أنا متأكد أن في كل فئة وكل طائفة الصالح والطالح.. يا سيدي الطالح ده بسلامته يستقيل ويريَّح ويريَّحنا.< في مصر العاطلين كثير ومنهم مؤهلات عليا بالهبل.. نعينهم بعد فترة تدريب قصيرة.. نلاقي عندنا باشاوات نصف لبة بس من غير مشاكل نفسية.. ونحل المشكلة.< يا سيدي بلاش.. نعين خريجي كليات الحقوق المتوفرين بالآلاف بلا عمل حقيقي.. يلبسوا البدلة البيضاء بعد تدريب قصير أيضاً وينزلوا لخدمة الشعب.. وحنقولهم يا باشاوات أيضاً.< بكده نكون خلصنا من الفراغ الأمني الذي يؤرق المواطن.. وإلا أنتم عايزين المواطن يعيش كده متنيل بستين نيلة خايف من ظله.. وتبعدوه عن متابعة قرارات المجلس العسكري وحكومة شرف اللي شايفين منها العجب.< اعلموا شيء.. الشعب فتح خلاص، وخلع عباية النوم والطناش وعرف طريق الميدان ومش حيسكت ع الظلم تاني.. لأنه ذاق طعم الحرية بعيداً عن جحافل رجال أمن الدولة المفتريين.< إن حكومة طرة اكتملت تقريباً.. وكل يوم تعقد جلسات العتاب والمؤامرات بعد أن حلفوا اليمين أمام البرنس جمال (عبده مشتاق) لكرسي الرئاسة.. خليهم يلعبوا ويتسلوا.. انسوهم وانسوا أيامهم الطين وعودوا لحماية أهاليكم اللي عايشين في قلق ورعب وقرف.. وكفاية عليهم الفقر والحرمان وزيادة الأسعار.< لقد زادت أعداد المؤيدين للثورة عن الذين صنعوها أضعاف أضعاف فأغلب حزب (آسفين يا ريس) و(بابا وجدو مبارك) و(جماعة مصطفي محمود) عاد أغلبهم إلي رشده خوفاً بعد فتح الملفات وانكشف المستور وتعرت ورقة التوت.. توت توت الحكاية مش حتفوت.. وفاحت رائحة وش الباكابورت للطاغية المخلوع والبقية تأتي.. يا مسهل يا رب.. وياما في الجراب يا حاوي..!!< إيه زعلانين علي الأيام الخوالي.. أنا متأكد أن العيسوي سكته غير سكة العادلي.. فوقوا وعودوا إلي خدمة الشعب.< إن شهداء الثورة.. الورود التي تفتحت في جناين المحروسة خلقوا وعياً في عقول مصر.. أرجوكم تعلموا الدرس ولا تكرروا غباء وعناد المخلوع الذي استخف بشعبه فدفع الثمن غالياً.< إنني أطلب من د. شرف ووزير الداخلية أن يعزل الباشا الذي قال في وسائل الإعلام إن الشرطة لن تنزل إلي الشارع إلا تقبيل أقدامهم.. اعدموه لأنه فاقد إحساس الثورة وشهداء الثورة ومازال يعيش حياة وسلوك أباطرة رجال أمن الدولة المأسوف علي شبابهم مش كده يا سيدي الباشا.< لقد عاد بعض الأمن ولكن علي استحياء وخجل، فمخطط تغييب الأمن مازال قائماً ولكن نحن نأمل أن يعبر رجال الأمن الشرفاء الأزمة وتعود إليهم الثقة ولكن بلا تجاوزات ليُفَقّلوا شعار الشرطة في خدمة الشعب مع العمل علي السيطرة علي البلطجية صنيعة النظام والحزب الوطني المنحل.< تحرك يا عيسوي، فأنت رجل نتوسم فيك خيراً لمصر وإلا سترحل أنت أيضاً نتيجة العجز في تسيير وتطوير الأمور في جهاز الشرطة.< مصر تحتاج إلي رجل شرطة ملتزم وإنسان يتعامل بيد من حديد مع الخارجين علي القانون ولكن بالعدل وكذلك بالاحترام مع الملتزمين بالقانون فعلاً.. كده وإلا نستورد باشاوات من تايوان؟! حرام عليكم!!.. زهقنا.. وتعبنا.. وطفح الكيل مرة أخري!!< هل الشرطة تحتاج إلي 25 يناير أخري؟! علي العموم ميدان التحرير مش بعيد ولا يزال قائماً شامخاً لاستقبال مليونيات تحرير الشرطة والمرة دي استوردوا فيلة من الهند بدل الجمال والحصان إياه.. وعمرنا ما حنبوس الجدم.. ولا نبدي الندم. *المنسق العام للمجلس التنفيذي لحزب الوفدwafikghitany@gmail.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل