المحتوى الرئيسى

أمريكا تهدد: المعونة أمام المصالحة

04/28 12:03

حذر أعضاء فى الكونجرس الأمريكي اليوم الخميس من أن يؤثر اتفاق المصالحة الذى تم أمس بين حركتى فتح وحماس على المساعدات الأمريكية للسلطة الفلسطينية.وذكر بيان صادر عن رئيسة لجنة العلاقات الخارجية فى مجلس النواب الأمريكي أورده راديو (سوا) الأمريكي اليوم "أن الاتفاق يعنى أن حركة إرهابية ستكون جزءا من السلطة الفلسطينية"..على حد تعبيرها.وأضاف البيان "أن أموال دافعي الضرائب الأمريكيين يجب ألا تذهب لدعم جهات تهدد أمن الولايات المتحدة الأمريكية وحليفتها إسرائيل".وبدوره، اعتبر السيناتور الجمهوري ماركيل أن حماس بجانب فتح يساوي تعليق المساعدات الأمريكية للسلطة الفلسطينية.وعلى صعيد متصل، نقلت صحيفة (جيروزاليم بوست) الإسرائيلية عن النائب الأمريكى جاري أكرمان - ديمقراطي بارز فى اللجنة الفرعية لشئون الشرق الأوسط وجنوب آسيا بمجلس النواب الأمريكى - قوله "إن الاتفاق الذى لم يلزم حماس بالاعتراف بإسرائيل يعتبر دليل فشل ويؤدى إلى كارثة وأعمال عنف".ومن جانبها، قالت النائبة الأمريكية نيتا ام لوي من الحزب الديمقراطي فى لجنة المساعدات الخارجية "إن الولايات المتحدة تقدم المساعدة للسلطة الفلسطينية لبناء المؤسسات الحكومية وتعزيز القوات الأمنية وتحسين التنمية الاقتصادية وذلك من أجل بذل الفلسطينيين الجهود لإجراء سلام مع إسرائيل".  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل