المحتوى الرئيسى

صفوت حجازي لدعاة الدولة الدينية: اذهبوا إلى الفضاء.. نريد دولة مدنية يحكمها مسلم

04/28 16:50

دعا الدكتور صفوت حجازي أمين عام رابطة علماء أهل السنة الخميس إلى تنظيم مظاهرة مليونية لإقالة الدكتور يحيى الجمل نائب رئيس الوزراء وجميع المحافظين الذين كانوا موالين للرئيس السابق حسني مبارك. وشن حجازي خلال ندوة «تحديات الثورة ومستقبل مصر» التي عقدت في كلية العلوم بجامعة بنها بحضور محسن راضي وأحمد دياب القياديين بجماعة الإخوان المسلمين والدكتور محمد ناجي عميد الكلية هجومًا على دعاة الدولة الدينية مشيرًا إلى أن مكان الدولة الدينية هو الفضاء الخارجي. وأضاف حجازي أن الثورة المصرية لن تنتهي الا بتحقيق 3 مطالب أساسية هي دستور جديد، وبرلمان منتخب، ورئيس جمهورية منتخب من الشعب المصري. وطالب حجازي بإجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة من خلال نظام انتخابي يجمع بين القائمة النسبية والنظام الفردي، كما أكد على أن الرئيس المقبل لمصر عليه أن يغير منظومة التعليم والاقتداء بالتجربة الالمانية التي تعد من انجح التجارب في هذا المجال. وأضاف حجازي أن المرحلة الثانية من الثورة ستنتهي في بيت المقدس وتحرير القدس رافضا قيام الانتفاضة الثالثة والزحف نحو فلسطين في المرحلة الحالية مطالبا بالانتظار 9 شهور لبدء التحرير وان الزحف المليوني فكرة مرفوضة تماما في هذا الوقت لان اسرائيل لن تتورع عن قتل المصريين سواء كانوا علي الحدود او حاولوا الدخول الي فلسطين وكلا الامرين مرفوض تماما في ظل غياب الدولة وانشغال القوات المسلحة بالامن الداخلي. وحول قضية تطبيق الحدود والشريعة الاسلامية قال «ليس وقتها الآن»، مستندا على أن الرسول مكث 13 عاما في بداية الدعوة لايتحدث عن تطبيق الحدود. ورحب حجازي بالأحزاب الدينية سواء كانت إسلامية أو قبطية بشرط ان تحترم قيم واخلاق المجتمع. وحول الدولة الدينية اوضح حجازي أن الدولة الدينية لم توجد في الاسلام إلا في عهد النبي لأنه معصوم ولايخطئ ولا يحاسب ويحكم بالوحي، ومن يريد أن يقيم دولة دينية فليذهب إلى الفضاء الخارجي نريد دولة مدنية تحكم بالشرعية الاسلامية بها حاكم مسلم يخطئ ويصيب ويعاقب ويعزل ويمكن أن يحكم عليه بالإعدام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل