المحتوى الرئيسى

صباحي: لا أؤيد الدولة البرلمانية

04/28 10:45

قال حمدين صباحي المرشح لرئاسة الجمهورية: إنه لا يتقدم للرئاسة للتعبير عن تيار بذاته أو حزب معين، ولن يتقدم كمرشح بأسم حزب الكرامة واذا وفقه الله في الوصول إلى الرئاسة سيجمد عضويته، ولن يكون على قيد أي حزب فهو يتقدم للتعبير عن حركة شعبية وليس للتعبير عن حزب معين.وأكد صباحي في حواره مع الإعلامية رولا خرسا ببرنامج الحياة والناس الذي يذاع على قناة الحياه 2، أنه لا يؤيد فكرة الدولة البرلمانية حيث تعطي فيه السلطة للبرلمان ولرئيس الوزراء ويكون منصب الرئيس شرفي، وأنا لا أؤيد ذلك كما أنني ضد وجود نظام رئاسي يتوحد فيه رئيس الجمهورية ويستبد بالسلطة.وأضاف لا يصح أن يكون الرئيس هو رئيس المجلس الأعلى للقضاء وأن يكون هو رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة لأن ذلك تزايد فى إعطاء الرئيس صلاحيات لا ضرورة لها.وأشار إلى أن رئيس الجمهورية يجب ان تكون له مهام محددة يحاسب عليها وهي صيانة أمن البلاد واستقلال قرارها وسلامة أراضيها، وحماية مياه النيل، والوحدة الوطنية، وعدم التفرقة بين المواطنين، فهو مسئول عن المساواة بين المواطنين ومسئول عن صون الحقوق السياسية والمدنية والإقتصادية والإجتماعية.وأضاف، يأخذ الرئيس من الدستور الصلاحيات التى تمكنه من تنفيذ هذه المهام وفي نفس الوقت يجب أن يحاسب في حالة تقصيرة أمام الرأي العام وأمام البرلمان ولا تكون هناك مشكلة أن يمثل أما البرلمان للمحاسبة وليس لإلقاء الخطب فقط وأن يحاسب وهو على كرسيه، إن أخطأ فمحاسبة الرئيس وتحديد صلاحياته والحد منها تخلق الرئيس الذى يحقق لمصر مصالحها.وأكد ان الرئيس القادم يجب أن يشكل دائرة واسعة من المستشارين من علماء مصر وأصحاب العقول الواعية فيها وأن يكون له مجلس يضم مسئولين من المخابرات ومن القوات المسلحة وممثلين عن الشأن الداخلي يساعده في إنجاز القرارات التي تتعلق بالقضايا التي تمس الأمن القومي. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل