المحتوى الرئيسى

> جمعة الغضب في سوريا اليوم تضامنًا مع «درعا» المحاصرة

04/28 21:05

تصاعدت حدة الصراع الدموي الدائر في سوريا والتي تنفذه وحدات الأمن والجيش السوري ضد المحتجين علي نظام الرئيس السوري بشار الأسد في المقابل وعلي الصفحات الخاصة بالقوي المعارضة في المواقع الاجتماعية برزت دعوات إلي جمعة الغضب تعقب صلاة الجمعة اليوم وذلك تحت شعار «فك الحصار» عن درعا كما تتضمن إحياء ذكري الذين سقطوا خلال المظاهرات. يأتي ذلك فيما أصدر الجيش السوري بيانًا خاصًا أمس نفي فيه ما يتردد عن حدوث انقسام في صفوفه علي خلفية العملية العسكرية التي تتخذها وحدات عسكرية في مدينة درعا مهد الاحتجاجات الشعبية. وعن مواجهات بين الوحدات التابعة لماهر الأسد شقيق الرئيس السوري وأخري من ألوية ميدانية ونقل الشهود أسماء ضباط قالوا إنهم انضموا إلي الحركة الاحتجاجية ومازال الزعر يخيم علي مدينة درعا بعد سماع رصاص القناصة الذين انتشروا علي أسطح المقار والمباني الحكومية بحسب شهود عيان الذين أكدوا أن قوات الجيش استهدفت خزانات المياه بينما يمنع انتشار القناصة ووجود الجيش أي تحركات ما يمنح إمكانية التزود بالاحتياجات اليومية كذلك انتشرت قوات الأمن في مدينة دوما بالقرب من دمشق حيث شنت حملة اعتقالات واسعة النطاق بين سكانها وأشارت تقديرات إلي أن السلطات السورية اعتقلت ما يزيد علي «1400» شخص. وعلي الصعيد السياسي وجه مندوبو عدد من الدول في مجلس الأمن الدولي دعوة للنظام السوري من أجل وقف العنف، بينما وجهوا دعوة أخري للأمين العام للأمم المتحدة لإجراء تحقيق مستقل حول أعمال القتل بحق المتظاهرين السلميين في سوريا، مطالبين بالسماح بدخول مراقبين أجانب بتغطية الأحداث والسماح لوسائل الإعلام، ودعا الرئيس السوري إلي الاستجابة لمطالب الشعب واحترام حقوق الإنسان بما فيها حرية التجمع والتظاهر والتعبير عن الرأي.. ويعقد مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة بجنيف اليوم جلسة خاصة للنظر في الأوضاع في سوريا، حيث تناقش 47 دولة تطورات الوضع هناك وقد عبرت الولايات المتحدة الأمريكية عن تأييدها للادانة القوية الصادرة عن المفوضة السامية لحقوق الإنسان بهذا الشأن، وكذلك البيان الصادر عن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، وأعدت مسودة مشروع قرار لتقديمه في الجلسة الخاصة لحقوق الإنسان.. وينص علي تشكيل لجنة للتحقيق في أحداث القتل المتصاعدة في سوريا والطلب من الحكومة السورية أن تقوم بمسئولياتها في الحفاظ علي حياة المدنيين وحمايتهم.. كما يطالب مشروع القرار بسرعة الإفراج عن المعتقلين السوريين فورا ووقف كل التصرفات التي تتعارض مع الحريات الأساسية وحرية التعبير وغيرها من الحقوق. ومن جانبه طالب علي سالم الدقباسي رئيس البرلمان العربي الحكومة السورية بمنع قتل الشعب السوري والإفراج عن المعتقلين في الأحداث الأخيرة، ومحاسبة المتسببين في قتل المتظاهرين السلميين في المدن السورية، رافضًا عمليات التنكيل والتعذيب التي تجري للمتظاهرين المطالبين بالحرية في سوريا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل