المحتوى الرئيسى

قتلى وجرحى في انفجار استهدف حافلة للبحرية الباكستانية

04/28 11:25

كراتشي (باكستان) (رويترز) - قال مسؤول ان من يشتبه أنهم متشددون فجروا قنبلة مزروعة على الطريق في مدينة كراتشي الباكستانية يوم الخميس مما أسفر عن مقتل أربعة من أفراد البحرية في ثالث هجوم يستهدف قوات البحرية خلال أقل من أسبوع. وقال المتحدث باسم البحرية كوماندر سلمان علي ومسؤول مستشفى ان أحد المارة قتل ايضا في الانفجار الذي استهدف حافلة للبحرية في حين أصيب خمسة. وجاء هجوم يوم الخميس بعد يومين من مقتل اربعة اشخاص واصابة 56 في انفجار قنبلتين استهدفتا حافلتين تقلان أفرادا من سلاح البحرية يوم الثلاثاء. وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم المزودج. وكراتشي هي أكبر مدينة في باكستان ومركزها التجاري. وتوجد بها ايضا القاعدة الرئيسية للبحرية الباكستانية. وشن متشددون لهم صلات بالقاعدة وطالبان هجمات استهدفت الجيش والقوات الجوية الباكستانية اذ يقودان الهجمات على معاقلهم بشمال غرب باكستان قرب الحدود الافغانية. ولم يستهدف المتشددون البحرية فيما مضى ويقول خبراء أمنيون ان الهجمات على البحرية التي تعتبر هدفا أسهل لان الحماية التي تتمتع بها أقل قد تكون جزءا من استراتيجية جديدة لتوسيع نطاق حملتهم العنيفة. وقال وزير الداخلية السابق والجنرال المتقاعد بالجيش معين الدين حيدر "ليست البحرية هي المستهدفة انها القوات المسلحة." وتأتي الهجمات بعد ايام من اعلان قائد الجيش الباكستاني الجنرال اشفق كياني أن قواته كسرت ظهر المتشددين. وقال طاهر نافيد الضابط الكبير بالشرطة ان هجوم يوم الخميس وقع على واحد من اكثر الطرق ازدحاما في كراتشي. وشن المتشددون حملة من التفجيرات والهجمات الانتحارية في أنحاء البلاد ردا على حملات الجيش ضدهم. وفي 2002 قتل 11 مهندسا وفنيا فرنسيا -كانوا يعملون في بناء غواصات للبحرية الباكستانية- مع ثلاثة باكستانيين في تفجير انتحاري خارج فندق في كراتشي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل