المحتوى الرئيسى

كمبوديا وتايلاند تتفقان على وقف اطلاق النار بعد اشتباكات

04/28 15:35

فنومبينه (رويترز) - اتفقت تايلاند وكمبوديا يوم الخميس على وقف اطلاق النار بعد اشتباكات دامت أسبوعا وأسفرت عن مقتل 15 شخصا على الاقل واصابة العشرات ولجوء أكثر من 60 ألف شخص الى مراكز ايواء في أعنف نزاع حدودي في منطقة جنوب شرق اسيا منذ سنوات. ويأتي الاتفاق بعد سبعة أيام من تبادل نيران المدفعية والصواريخ الصغيرة التي ألهبت المشاعر القومية في كمبوديا وتايلاند وهددت بصرف الانتباه عن الانتخابات في تايلاند وعززت شكوكا حول طموحات جنوب شرق اسيا في تشكيل وحدة على غرار الاتحاد الاوروبي بحلول عام 2015 . وقالت وزارة الدفاع في كمبوديا ان الجانبين اتفقا على ابقاء القوات في المنطقة وعقد اجتماعات منتظمة بين القادة الميدانيين ورفع نزاعهما القديم على الاراضي الى لجنة تايلاندية كمبودية مشتركة لرسم الحدود كانت قد أنشئت قبل عشر سنوات. واتفقت تايلاند وكمبوديا أيضا على فتح نقاط التفتيش الحدودية بالقرب من المعابد الهندوسية المتنازع عليها بينهما لكن لم يتضح ما اذا كان سيسمح للقرويين بالعودة الى بلداتهم النائية التي دمرها الصراع. وقال متحدث باسم الحكومة الكمبودية يدعى فاي سيفان "سنلتزم بوقف اطلاق النار من الان فصاعدا. سيجتمع القادة الميدانيون بشكل منتظم لتجنب سوء الفهم." وقال بانيتان واتاناياجورن المتحدث باسم حكومة تايلاند انه يأمل أن تحترم هذه "الاتفاقية المبدئية". وأضاف "يعرب القائد الاقليمي من جانبنا عن ثقته في أن السلام سيدوم." لكن الاتفاقية تبدو هشة لان الجانبين مازالا في خلاف حول من يسيطر على معبدي تا موان وتا كرابي رغم القتال الذي أسفر عن مقتل ثمانية على الاقل من كمبوديا وسبعة تايلانديين. والسيادة على المعابد برياه فيهير وتا موان وتا كرابي وغابة جبال دانجريك المحيطة بالمعابد محل خلاف منذ انسحاب الفرنسيين من كمبوديا في الخمسينات من القرن العشرين. وأبدى رئيس الوزراء التايلاندي ابهيسيت فيجاجيفا بعض التحفظات حول وقف اطلاق النار وقال "يجب أن نرى ما اذا كان سيجلب السلام بالفعل."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل