المحتوى الرئيسى

روني يعترف بأنه اخطأ عندما أعرب عن رغبته بترك مانشستر

04/28 17:45

لندن - الفرنسية Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  اعترف المهاجم الدولي الانجليزي واين روني انه اخطأ عندما أعرب في بداية الموسم الحالي عن رغبته بترك مانشستر يونايتد لتشكيكه بقدرة فريق "الشياطين الحمر" على المنافسة.وأصيب جمهور مانشستر بصدمة في أكتوبر الماضي عندما خرج روني بتصريح قال فيه بان متصدر الدوري الممتاز حاليا لا يرتقي إلى مستوى طموحاته ، خصوصا بعدما فشل في استقطاب أي اسم كبير خلال فترة الانتقالات الصيفية.لكن مهاجم ايفرتون السابق الذي لعب دورا أساسيا في الخطوة الكبيرة التي خطاها فريقه نحو الفوز بلقب الدوري المحلي للمرة التاسعة عشرة والتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة في الأعوام الأربعة الأخيرة ، اعترف اليوم الخميس في تصريح لصحيفة "ذي جارديان" المحلية بان انتقاداته لم تكن في محلها ، مضيفا "ارتكبت خطأ وتعلمون عندما أقوم بمراجعة الذي قلته فأرى مجددا حجم الخطأ الذي ارتكبته وأنا مستعد للاعتراف بذلك ، ولقد اعتذرت وحاولت منذ حينها أن اثبت نفسي مجددا تجاه الجماهير واشعر باني أقوم بهذا الأمر حاليا".وفاجأ روني الجميع بإعلانه تمديد عقده مع مانشستر يونايتد لمدة 5 أعوام إضافية بعد يومين على إعلانه نيته ترك النادي ، ولم يكن قرار التمديد واردا اقله بهذه السرعة بالنظر إلى الضجة الكبرى التي اثارتها تصريحاته والأزمة الكبيرة التي ألقت بظلالها على علاقته بمديره الفني السير اليكس فيرجوسون.وأثار قرار روني غضب جمهور مانشستر يونايتد وجاءت شائعات إمكانية انتقاله إلى الغريم اللدود مانشستر سيتي لينصب الزيت على النار.وقام بعض أنصار النادي الغاضبين بمحاصرة منزل روني احتجاجا على قرار الأخير ترك الفريق قبل أن يتدخل رجال الشرطة لإبعادهم عن المكان بعد ساعات قليلة من اجتماع طارئ عقده النادي وجمع الرئيس التنفيذي ديفيد جيل وفيرجوسون ومدير أعمال اللاعب بول سترتفورد واستمر لساعات طويلة وفشل في التوصل إلى حل جذري اثر قرار روني ترك النادي بعد ست سنوات قضاها في صفوفه.كما تلقى روني تهديدات بالقتل لمنعه من الانتقال إلى صفوف مانشستر سيتي وظهر الأمر جليا عندما رفع هؤلاء يافطة كبيرة متوجهين إلى روني وكتب عليها بالأحرف الحمراء العريضة "إذا انضميت إلى سيتي ، اعتبر نفسك في عداد الموتى".وعانى روني من مشاكل شخصية مطلع الموسم الحالي وتراجع مستواه بشكل كبير ولم يسجل سوى هدف واحد من ركلة جزاء ، لكنه استعاد تدريجيا مستواه السابق ونجح الثلاثاء أمام شالكه الألماني في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا (2-صفر) بتسجيل هدفه الثاني عشر في 21 مباراة خاضها في 2011.وعلق روني على الوضع الحالي ، قائلا "أنا سعيد للمستوى الذي أقدمه حاليا وأنا ممتن للجماهير التي دعمتني خلال معضلتي مع الإدارة وامل أن أكون قد تمكنت من رد الجميل للجماهير ، وستكون نهاية موسم رائعة اذا تمكنا من الوصول إلى ويمبلي والفوز بدوري أبطال أوروبا إضافة إلى الدوري الممتاز".وختم "أنا اسعد في حياتي واشعر بسعادة اكبر حيال الطريقة التي العب بها وكأني كنت أحاول الاستقرار مجددا ونجحت حاليا في تحقيق هذا الأمر".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل