المحتوى الرئيسى

"ألتراس الزمالك" ودعم فلسطين.. الرياضة في خدمة القضية

04/28 09:02

كتب- محمود دياب: أثار قيام جماهير فريق الكرة الأول لنادي الزمالك برفع أعلام فلسطين في مدرجات إستاد القاهرة الدولي، أثناء لقاء فريقها أمام إنبي، في الأسبوع الثامن عشر من الدوري الممتاز، أول أمس؛ علامات استفهام عديدة، خاصةً أنها تعتبر المرة الأولى التي يظهر فيها العلم الفلسطيني بوضوح في ملاعب كرة القدم.   وقال صلاح محمد، المتحدث الرسمي باسم رابطة "ألتراس وايت نايتس"، لـ(إخوان أون لاين): إن رفع أعضاء الرابطة من مشجعي الزمالك للأعلام الفلسطينية هو أمر ليس بغريب عليها، خاصةً أن الدولة المحتلة رمز من رموز المجموعة من بداية إنشائها قبل عامين، وأن الحرية من أسمى أهدافها، وتعني تحرير الشعوب المحتلة.   وأضاف أن تلك ليست المرة الأولى التي ترفع فيها الرابطة أعلام فلسطين، وإنما بدأ الأمر قبل عامين في مباراة القمة بين الزمالك والأهلي؛ حيث أعدوا "دخلة"، وتعني لافتة كبيرة مرسوم عليها علم فلسطين، وأحد أفراد المجموعة يرتدي الشال الفلسطيني، ويضع يده على كتف أحد الأشقاء بالدولة المحتلة.   وتابع: "ولكن للأسف الأمن الموجود بالإستاد وقتها قام بسحبها منا في تصرف غريب، ولولا العناية الإلهية لما تمكن أحد أفراد المجموعة من تهريبها؛ حتى لا يُوجه لهم اتهام بمساندة حزب الله وحماس، وكانت تلك التهمة الموجهة لأي شخص يظهر مساندته للقضية الفلسطينية".   وأشار إلى أن تلك التصرفات الغريبة من أمن الدولة وسياسة القمع التي كان ينفذها ضد أعضاء الـ"وايت نايتس"، كانت دافعًا للنزول إلى ميدان التحرير منذ أول أيام الثورة، رغم ضغوط الجهاز المنحل لعدم النزول إلى الشارع.   وأكد أنه بعدما خفت قبضة الأمن عليهم، رفعوا لافتةً كبيرةً بالمدرجات في مباراة الإفريقي التونسي مكتوب عليها باللغة الإنجليزية "أمة واحدة لمحرقة جديدة"، وخلفها نار مشتعلة، وهي رسالة استفزازية للعدو الصهيوني الذي يقتل كل يوم أرواحًا بريئةً، خاصةً أن ذكر اسم "الهولوكوست" يستفز مشاعر الصهاينة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل