المحتوى الرئيسى

أعاصير وعواصف تضرب جنوب أمريكا وتقتل 259 شخصا على الاقل

04/28 20:48

توسكالوسا (ألاباما) (رويترز) - قال مسؤولون يوم الخميس ان أعاصير وعواصف قوية ضربت سبع ولايات في جنوب الولايات المتحدة أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 259 شخصا وتسوية بعض الاحياء بالارض واقتلاع أشجار وقطع خطوط للكهرباء.وقال روبرت بنتلي حاكم ألاباما ان سلسلة الاعاصير التي وصفت بأنها الاكثر فتكا في الولايات المتحدة منذ قرابة 40 عاما أدت الى مقتل 162 شخصا على الاقل في الولاية التي كانت الاكثر تضررا حيث أصيبت "بدمار هائل في الممتلكات".وأضاف بنتلي خلال مؤتمر عبر الهاتف مع رئيس الادارة الاتحادية لادارة الطواريء كريج فوجيت "نتوقع أن يزيد العدد".وشقت الاعاصير القوية التي زاد عددها الاجمالي على 160 وصاحبتها عواصف طريقا من الدمار من الغرب الى الشرق على مدى عدة ايام.وذكر مسؤولون في ولايات أخرى أن التقديرات الاولية تشير الى أن 32 شخصا قتلوا في مسيسبي و30 في تنيسي و11 في أركنسو و14 في جورجيا وثمانية في فرجينيا واثنان في لويزيانا.ويتوقع اغلاق محطة براونز فيري للطاقة النووية التي تبلغ طاقتها 3274 ميجاوات في ألاباما عدة أيام يحتمل أن تمتد الى أسابيع في حين يعكف عمال على اصلاح خطوط الكهرباء التي أصيبت بأضرار.لكن الانظمة الاحتياطية أدت عملها للحيلولة دون حدوث انصهار جزئي مماثل لما حدث في الكارثة النووية في اليابان.وانقطعت الكهرباء عما يصل الى مليون شخص من سكان ألاباما.وقال فوجيت رئيس الادارة الاتحادية لادارة الطواريء ان الوقت ما زال مبكرا لتتمكن وكالته من اعلان عدد اجمالي مؤكد للوفيات وان السلطات تركز على الانقاذ والتعافي.وحدث بعض من أكثر الاعاصير تدميرا يوم الاربعاء في ألاباما حيث ضرب اعصار هائل عرضه 1.6 كيلومتر مدينة توسكالوسا التي توجد بها جامعة ألاباما مما أسفر عن مقتل 37 شخصا بينهم عدد من الطلاب.والاعاصير أمر معتاد في حياة سكان ولايات الجنوب والغرب الاوسط الامريكية لكنها نادرا ما تسبب مثل هذا القدر من الدمار.وأعلن الرئيس الامريكي باراك أوباما حالة الطواريء في ألاباما وأمر بتقديم مساعدات اتحادية.كما أعلن حاكم الولاية بنتلي حالة الطواريء وقال انه بصدد نشر 2000 من أفراد الحرس الوطني.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل