المحتوى الرئيسى

غنام: رام الله والبيرة المركز السياسي والإقتصادي لحين استرجاع عاصمتنا الأبدية

04/28 01:14

رام الله-دنيا الوطن-سامر تيماعتبرت محافظ رام الله والبيرة د.ليلى غنام أن المحافظة هي المركز السياسي والإقتصادي لحين قيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها الأبدية القدس الشريف. جاء ذلك خلال استقبالها اليوم لمحافظ محافظة نابلس اللواء جبريل البكري وممثلين عن القطاع الخاص في مقر المحافظة في مدينة رام الله للتباحث في عدة مشاريع مشتركة وزيادة التواصل والتكامل في سبيل خدمة المواطن والمجتمع. وقالت غنام أن محافظة رام الله تتحمل أعباءا كثيرة نتيجة لكونها مركز العمل السياسي والإقتصادي ومحطا للوافدين من كافة المحافظات مشيرة إلى أن عدد السكان الفعليين لرام الله والبيرة  لا يتجاوز 250 الف نسمة ولكنه يصل إلى 450 ألف نسمة نتيجة للوافدين مما يتطلب جهودا ومسؤوليات مضاعفة.  وبينت غنام أن الظروف العامة تخلق مقتضيات التوجهات وأسسها مركزة على أن هذه المرحلة تتطلب زيادة وتيرة العمل في سبيل نهضة المجتمع على طريق بناء الدولة . وأشادت غنام بالحراك الإيجابي في محافظة نابلس وكامل المحافظات بعد السيطرة على الفلتان الأمني وضمان الإستقرار تحقيقا لأمن وأمان المواطن والذي يأتي ضمن أولويات سيادة الرئيس، مشيرة أن الإستقرار يفتح المجال أمام التطور والإبداع موجهة التحية لكافة الجهود التي بذلت ضمن فترة الحصار والدمار التي استهدفت كافة البنية التحتية لسلطتنا الوطنية، مؤكدة أنه رغما عن الإحتلال وإجراءاته القمعية المتواصلة إلا أن القطاعات المختلفة موحدة ضمن اسستراتيجية التطوير والنهوض. وثمنت غنام دور القطاع الخاص في عملية النهضة والبناء، مطالبة بالمزيد من التواصل والتفاعل بين كافة الجهات في سبيل حماية التراث والتاريخ الذي يواجه محاولات الطمس والسرقة من الإحتلال والتوحد والتكاتف خلف قيادتنا الشرعية الحامية لمشروعنا الوطني. من جانبه أوضح البكري أنه وضمن خطة محافظة نابلس تم تشكيل لجنة للعلاقات العامة على مستوى المحافظة تضم 40 مؤسسة تشرف على تنفيذ البرامج والنشاطات بالإعتماد على المشاركة المجتمعية وبعيدا عن ميزانيات السلطة الوطنية. وأكد أن مؤسسات المجتمع المدني تقدم مساهمات رائدة وفعالة ينتج عنها مشاريع حيوية ونشاطات وبرامج هادفة تعطي الطابع المدني على المؤسسة الأمنية، مشيرا إلى أن المحافظة فتحت المجال للمواطنين لتقديم شكواهم لتصحيح المسار وإصلاح بعض السلبيات. وشدد البكري على أن المشاركة في اللجنة المشكلة مفتوحة أمام من يرغب بذلك على أن تتوافر فيه المعايير والمتطلبات اللازمة، مؤكدا على السمة الشعبية التي تميز كافة النشاطات والناتجة عن الترابط والتكامل مع المؤسسات الإجتماعية. وبدوره قدم منسق لجنة العلاقات العامة المشكلة زياد عثمان عرضا وافيا لأبرز الأنشطة والمشاريع التي تم انجازها بالإضافة إلى الخطط الإستراتيجية المستقبلية، مشيرا إلى وجود مخطط لعقد مؤتمر لممثلي القطاع الخاص من المغتربين للإستفادة من خبراتهم وتجاربهم في سبيل توحيد الجهود الرامية لخدمة الوطن والمواطن. وأشار عثمان إلى ضرورة التركيز على الحركة الثقافية وإعادة انتاجها وتفعيلها بشكل سليم بجهود شبابية باعتبارهم شركاء أساسيون في التغيير والتطوير المنشود. وفي السياق ذاته دعت محافظ رام الله والبيرة محافظ نابلس والوفد المرافق لغداء عمل تخلله اجتماعا مع قائد منطقة رام الله والبيرة في قوات الأمن الوطني العقيد الركن سعيد النجار و مدير مديرية رام الله والبيرة في الأمن الوقائي العقيد ابو الفاتح ومدير شرطة رام الله والبيرة المقدم حقوقي عبد اللطيف القدومي والمقدم اياد بركات من حرس الرئيس ومدير استخبارات رام الله والبيرة الرائد كمال حمايل تم خلاله التباحث في عدد من التفاصيل والقضايا الأمنية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل