المحتوى الرئيسى

سى إن إن: انتشار القناصة ينذر بكارثة إنسانية فى درعا السورية

04/28 00:13

حذرت شبكة "سى إن إن" الإخبارية من كارثة إنسانية فى مدينة درعا السورية بعد سقوط 5 قتلى بينهم طفلة وانتشار القناصة على أسطح المنازل والمبانى الحكومية وفقاً لشهود عيان. ونقلت "سى إن إن" عن المرصد السورى لحقوق الإنسان، أن "عدد شهداء الثورة المدنيين، منذ بدء الاحتجاجات فى 18 مارس الماضى، ارتفع إلى 453 شهيداً"، مشيراً إلى أن هذا العدد موثق لديه بالأسماء، وهو ما أكدته كذلك منظمة "رابط معلومات حقوق الإنسان فى سوريا"، التى قالت إن أكثر من 400 شخص قتلوا، بـ"حملة القمع التى أطلقتها الحكومة السورية لاجتثاث دعوات الحرية والديمقراطية التى أطلقها المحتجون، معظمهم من المدنيين، وقلة من عناصر الأمن السورى". وأشارت إلى تقرير الأمم المتحدة الذى يفيد سقوط 76 قتيلاً يوم "الجمعة العظيمة" وحدها، وأن تعداد الضحايا قد يكون أعلى من ذلك بكثير. ونوهت CNN إلى عدم تمكنها التأكد بشكل قاطع من الأرقام المذكورة التى تعتمدها من مصادر أخرى، نظراً لرفض الحكومة السورية دخول الشبكة أراضيها. وكان شهود عيان قد ذكروا أن قوات الجيش استهدفت خزانات المياه فى مدينة درعا المحاصرة بينما يمنع انتشار القناصة ووجود الجيش أى تحركات، ما يمنع إمكانية التزود بالاحتياجات اليومية، بينما قال شهود عيان من المدينة المحاصرة إن خمسة أشخاص لقوا مصرعهم، بمن فيهم طفلة فى السادسة من عمرها، فيما لم يتم تشييع أى من القتلى بسبب انتشار الجيش والقناصة. من ناحيتها وصفت منظمة هيومان رايتس ووتش محاولات سوريا للحصول على مقعد فى مجلس حقوق الإنسان بأنه صفعة على وجه الضحايا. ودعا مدير المنظمة، فيليب بولوبيون مجلس الأمن الدولى لإدانة "الانتهاكات التى تقوم بها الحكومة السورية واصفا الحملة السورية للحصول على مقعد فى مجلس حقوق الإنسان الدولى بـ"صفعة على وجه ضحايا العنف" فى الأحداث الأخيرة. من جهته وصف النظام السورى المتظاهرين بأنهم "مجموعات إجرامية مسلحة"، خرجت تظاهرات فى كل من بانياس والتل وعمودا والزبدانى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل