المحتوى الرئيسى

القبض على طبيبة مفصولة تدير شبكة آداب بالمعادى

04/28 14:22

دفع الشيطان طبيبة إلى طريق الخطيئة والرذيلة، بعدما تحطمت أحلامها، حيث تم فصلها من كلية الطب وهى فى السنة الرابعة، فأرادت تحقيق الثروات والكسب السريع فلم تجد وسيلة لتحقيق أحلامها سوى بيع جسدها لراغبى المتعة الحرام، فقامت بتوسيع نشاطها وعملت على جلب الفتيات الساقطات لممارسة الرذيلة مع الرجال مقابل مبالغ مالية. وبعد سنوات طويلة من السقوط فى بئر الحرام، تمكنت مباحث مكافحة الآداب من القبض عليها بعد أن ذاع صيتها بين راغبى المتعة الحرام بالأحياء الراقية، حيث تم القبض عليها بداخل شقتها التى اتخذتها وكراً لممارسة الرذيلة وجمع الأموال المحرمة، ويتم إحالتها مع 3 من الساقطات إلى نيابة البساتين برئاسة المستشار محمد عبد المنعم، الذى أمر بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيق. البداية كانت بورود معلومات إلى مباحث مكافحة الآداب بوجود سيدة تدعى "فتحية.ح" 52 سنة وشهرتها الدكتورة إلهام، تدير شقتها الكائنة بمنطقة المعادى لممارسة الرذيلة باستقطاب الفتيات الساقطات وتقديمهما إلى الرجال من راغبى المتعة الحرام مقابل دفع مبالغ مالية. وبإجراء التحريات تبين أنها سبق اتهامها فى عدة قضايا آداب وتستغل شقتها بمنطقة المعادى فى ممارسة الرذيلة بمساعدة صديقتها "ميرفت". قام ضباط مباحث الآداب بعمل كمين أمام العقار المشبوه، ووجدوا رجلاً يصعد إلى الشقة و تم مداهمة الشقة ليتم القبض على الرجل بصحبة فتاة تدعى "نسرين"، كما تم القبض على جميع المتواجدين بداخل الشقة. وبإحالة المتهمين إلى النيابة، اعترف "أكرم.ع" والذى تم ضبطه متلبسًا بممارسة الرذيلة بينما أنكرت المتهمات ارتكابهم للرذيلة، فأمر أحمد الصواف وكيل نياب البساتين بإخلاء سبيل الرجل باعتباره شاهدا،ً بينما أمر حبس الأربع سيدات 4 أيام على ذمة التحقيق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل