المحتوى الرئيسى

وزير القوى العاملة يفتتح جلسة البورصة

04/28 14:51

افتتح وزير القوى العاملة، الدكتور أحمد البرعى، ومحمد عبد السلام رئيس البورصة، جلسة التداول اليوم الخميس، بحضور الدكتور محمود عمارة، رئيس اتحاد المصريين فى فرنسا، مطالبين بضرورة أن يشارك كل المصريين فى دعم اقتصاد بلادهم من خلال البورصة. قال رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية إن التطوير المهنى والارتقاء بمهارات العمل فى مصر من المهام الكبيرة الملقاة على عاتق الحكومة فى الوقت الحالى، مشيرا إلى أن مصر تعول كثيرا فى مصادر دخلها من النقد الأجنبى على المصريين العاملين بالخارج. وعلـّق عبد السلام على آخر المستجدات الخاصة قرض صندوق حماية المستثمر الممنوح لشركات السمسرة، مشيرا إلى أن قيام شركات الوساطة بتلقى القرض هو أمر اختيارى وليس إلزاميا لهذه الشركات، خاصة أن القرض مقسم إلى 40% لدعم رءوس أموال الشركات بضمانها و60% مقابل أسهم لعملاء كضمان لهذا الجزء من القرض، ومع عودة التداول فى 23 مارس أعلنت العديد من الشركات عن عدم حاجتها للاقتراض، وذلك فى ظل الأداء الإيجابى غير المتوقع للسوق عقب استئناف التداولات، وأما فيما يتعلق بقرض وزارة المالية أشار عبد السلام إلى أن عدم الاحتياج لكامل قرض صندوق حماية المستثمر جعل الحاجة للجوء لقرض وزارة المالية أمر مستبعد، ونفى عبد السلام وجود شركة وساطة ترغب فى الاقتراض بضمان 100% ولم تحصل على احتياجها. ومن جانبه قال وزير القوى العاملة والهجرة إن مصر ستوفد وفدا رسميا فى مايو المقبل للعديد من دول العالم بمشاركة البورصة المصرية وستكون المهمة الرئيسية لهذا الوفد هى دعوة كافة المصريين العاملين بالخارج للمشاركة فى دعم الاقتصاد المصرى وسوق الأوراق المالية فى بلدهم الأم. وأشار د.البرعى إلى أنه أصبح يتعين على كل مصرى العمل بجد وجهد من أجل دفع عجلة النمو الاقتصادى، وذلك من خلال الإخلاص فى العمل، وذلك بمشاركة كافة الأطراف شعبا وحكومة دون التشبث بالمطالب الفئوية التى تضعها الحكومة فى اعتبارها بكل تأكيد. وكشف وزير القوى العاملة عن أبرز ملامح الخطة القومية للأجور مشيرا إلى أنها ترمى إلى تغيير النسب المتعلقة بالأجر الثابت والأجر المتغير مع مراعاة تقليل التكاليف الملقاة على أرباب الأعمال ولفت إلى أن الحكومة ترمى حاليًا إلى تقليل أعداد العاملين الأجانب العاملين فى مصر بصورة غير رسمية خاصة مع التوجه الحكومى الحالى والرامى لرفع مستويات التدريب والتأهيل المهنى لتأهيل العامل المصرى للعمل فى العديد من القطاعات التى تتطلب زيادة مستويات الكفاءة المهنية فى العديد من القطاعات الصناعية والإنتاجية مثل قطاع النسيج والسياحة وغيرها. وألقى د. البرعى الضوء على مشكلة العمالة المصرية العائدة من ليبيا والتى تتجاوز أعدادهم 545 ألف مصرى ويطالبون بالحصول على عمل، مشيرا إلى أنه استقبل المصريين العائدين عبر منفذ السلوم وتم حصر أعدادهم بكل دقة للعمل على حل أزمتهم مشيرا إلى أن عددا كبيرا من العائدين لم يتقدموا بطلب عمل وذلك نظرا لسهولة دخول الأراضى الليبية وعدم احتياجهم لتأشيرة دخول، وهو الأمر الذى انعكس على بداية عودة عدد كبير منهم للعمل فى المناطق القريبة من بنى غازى، وكشف الوزير أن رئيس الوزراء الدكتور عصام شرف قام بتكليف الصندوق الاجتماعى للتنمية لتخصيص مبلغ 100 مليون جنيه لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة لصالح العائدين من ليبيا. ولفت وزير القوى العاملة إلى أن الوزارة تلقت مؤخرا طلبات توظيف من أكثر من 4 ملايين مواطن، ولكن المشكلة الحقيقية فى الإحصاء لعدد قوى العمل الفعلية وذلك بسبب وجود قطاع كبير من المشتغلين فى قطاع العمل غير النظامى وهم فى الغالب لا يحملون سجلات رسمية بأعمالهم فى هذا القطاع، مشيرا إلى أن مصر فى حاجة إلى 850 ألف فرصة عمل سنويا، خاصة أن معدلات البطالة تصل إلى 9% من إجمالى المواطنين القادرين على العمل، ولفت إلى أن الثورة أثرت على بعض القطاعات، ولكن مع استقرار الأوضاع الأمنية مؤخرا عادت أكثر من 80% من المصانع لقوتها التشغيلية السابقة، كما كشف د.البرعى أنه من المقرر قريبا الإعلان عن الخطة القومية لتشغيل شباب مصر بما يحقق توازنا بين أعداد الخريجين المتزايدة سنويا واحتياجات سوق العمل المصرية. وتحدث د. محمود عمارة خبير الاقتصاد السياسى عن رسالة يحملها كافة العاملين المصريين فى الخارج لكل المصريين فى مصر مؤكدا أن الثورة لبت أولى مطالبهم فى المشاركة فى حق التصويت سواء فى الانتخابات البرلمانية أو الرئاسية بالإضافة لحق الترشح ليكون منهم من يمثلهم فى البرلمان كصوت للجاليات المصرية فى دول العالم، ولفت عمارة إلى أن الإعلام المصرى يجب أن يناقش المبادرات والأفكار الرامية للنهوض بالاقتصاد المصرى، ومنها فكرة بدأت فى التطبيق فعليًا، وهو بنك الأفكار الخاص بتسجيل كافة المبادرات وأفكار المشروعات الجديدة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل