المحتوى الرئيسى

«النقابات المستقلة»: بقاء اتحاد العمال «مؤامرة» ويجب حله ومحاكمة قياداته

04/28 16:07

شن الاتحاد المصري للنقابات المستقلة، هجوماً حاداً على اتحاد العمال، واتهم قياداته بالتحريض على قتل شباب الثورة، والعمل «بطريقة أمنية تفصح عن هوية القائمين بها وعن حقيقة عملهم وأدوارهم»، فيما أكد إسماعيل فهمي رئيس اتحاد العمال بالإنابة تلقيه تهديدات بالقتل. وأصدر الاتحاد بيانًا خلال مؤتمر صحفي، عقد الخميس، جاء فيه: «فضيحة أن يكون 90% من قيادات هذا التنظيم أعضاء في الحزب الوطني المنحل»، لافتين إلى أن الإبقاء على الاتحاد يعد «مؤامرة كبرى»، مطالبين بضرورة حل الاتحاد باعتباره أداة من أدوات النظام السابق التي سقطت معه، وإحالة قياداته الفاسدة للمحاكمة العادلة. وأشار اتحاد النقابات المستقلة إلى أن المؤتمر الصحفي الذي عقده اتحاد العمال عرض تسجيلاً على «سي دي» لوزير القوى العاملة في مقر النقابة المستقلة للضرائب العقارية، أبدى خلاله تأييده لإنشاء نقابات مستقلة معتبرين ذلك فضيحة، متسائلين «أليس فضيحة أن يقف تنظيم نقابي ضد حرية العمال في تكوين نقاباتهم المستقلة ويطرح سؤالاً حول لماذا هذا التوجه». وقال كمال عباس، أحد مؤسسي الاتحاد المصري للنقابات المستقلة، إن الاتحاد أصبح يتكون من 12 نقابة مستقلة بعد انضمام نقابات السياحة والمخابز والثقافة العمالية المستقلين، وإن أعداد الأعضاء في تزايد مستمر، مشيراً إلى أن الاتحاد سيعقد اجتماعاً عاماً في أكتوبر المقبل، وأن هناك توافقاً على الانتظار حتى يتجاوز المشتركين الـ3 ملايين عامل. وسخر عباس من الاتهامات التي وجهها اتحاد العمال ضد النقابات المستقلة، مشيراً إلى أنهم يستخدمون نفس أساليب النظام القديم، متهماً الاتحاد بتلقي أموال من منظمات أمريكية وغربية، بالإضافة إلى الدعم الحكومي، مطالبًا بالكشف عن ثرواتهم الحقيقية والتحقيق مع قيادات الاتحاد، ومعرفة مصدر دخلهم، وكذلك الإعلان عن تقارير الجهاز المركزي للمحاسبات. من جانبه، أكد إسماعيل فهمي، رئيس اتحاد العمال بالإنابة أن اتهامات أعضاء النقابات المستقلة عارية تماماً من الصحة، ولا يوجد لها أي سند قانوني، مضيفاً أن هذه الاتهامات سببها الكشف عن الـ«سي دي الفضيحة»، مؤكداً أن محاولات الوقيعة بين الاتحاد وشباب الثورة لن تفلح. وأشار فهمي إلى أنه تلقى تهديدات بالقتل، بعد توليه مسؤولية الاتحاد، والكشف عن الـ «سي دي»، مؤكداً أنه تلقى تهديدات من جهات مجهولة، باقتحام اتحاد العمال يوم عيد العمال، أول مايو، وقال إنه أبلغ القوات المسلحة ووزارة الداخلية بهذه التهديدات تجنبًا لحدوث أزمة حقيقية قد يذهب ضحيتها أبرياء في حالة اقتحام الاتحاد، وطالب جهاز الكسب غير المشروع بالكشف عن أموال وثروات قيادات النقابات المستقلة، متهماً إياها بتلقي تمويلات خارجية من جهات مشبوهة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل