المحتوى الرئيسى

الطيب في مبادرة تاريخية: عودة هيئة كبار العلماء واختصاصها باختيار شيخ الأزهر

04/28 16:19

لجنة برئاسة البشرى لإعداد مشروع جديد لتنظيم الأزهرفيما وصف بأنه "أبلغ" رد علي المسيرة التى نظمها الأئمة والدعاة قبل يومين أعلن الدكتور أحمد الطيب الإمام الأكبر عن مبادرة "تاريخية" لإصلاح الأزهر واستعادة دوره الرائد على المستوى المحلي والإقليمى حيث تضمنت عودة هيئة كبار العلماء وإسناد مهمة اختيار شيخ الأزهر إليها وإدخال تعديلات قانونية تضمن استقلال الأزهر عن الجهاز التنفيذى للدولة.وقال بيان صادر عن الأزهر الشريف اليوم الخميس أن الطيب أصدر قرارا بتشكيل لجنة قانونية متخصصة لمراجعة قانون 103 لعام 1961 وأشار إلى أنه من المتوقع أن يتضمن التغيير أو التعديل منطلقات قانونية جديدة تحقق للأزهر استقلاله وتضمن نزاهة اختيار شيخ الأزهر بالطريقة التى ترتضيها هيئة كبار العلماء بحيث يكون لشيخ الأزهر وكلاء مسئولون عن الجامعة والأوقاف والإفتاء.ونصت المبادرة على تشكيل لجنة إدارية لهيكلة الإدارات التابعة لمؤسسات الأزهر الشريف بما يتفق مع ومتطلبات المستقبل المنظور وعودة هيئة كبار العلماء وتحديد المؤهلات الشخصية والعلمية الصارمة لعضوية هذه الهيئة "الموقرة".وتضمنت المبادرة تشكيل لجنة علمية أكاديمية من المتخصصين من داخل الأزهر وخارجه للنظر في المناهج الأزهرية فى جميع المراحل العليمية ولجنة مالية متخصصة لفحص موارد الأزهر وسبل تأمينها وضرورة استعادة الأوقاف التى أوقفها أصحابها على الأزهر وعلمائه وطلابه تحقيقا للاستقلال المالى للأزهر والذى وصفته المبادرة بأنه شرط لاستقلاله وتحرره ماليا وعلمياونصت المبادرة على تشكيل لجنة فكرية من مفكري مصر والعالم العربى والإسلامي لاستشراف الدور العالمي للأزهر في نشر المذهب الوسطي المتسامح وتشكيل لجنة قانونية برئاسة المستشار طارق البشرى وعضوية 6 من الأساتذة والاستعانة بمن تراه لإعداد مشروع قانون جديد لإعادة تنظيم الأزهر والهيئات التي يشملها.وقال البيان: "هذا البيان يعتبر أبلغ رد علي المسيرة التي توجهت للأزهر الشريف يوم الثلاثاء من الأئمة والدعاة للمطالبة بعدد من المطالب علي رأسها وأهمها استقلال الأزهر عن الدولة وتحقيق منصب شيخ الأزهر بالانتخاب وعودة الأوقاف المسلوبة إلى الأزهر وإصلاح التعليم الأزهري.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل