المحتوى الرئيسى

رئيس دويتشه بنك‏'‏ لـالأهرام‏:‏ نتوقع نموا كبيرا لدول المنطقة

04/27 23:41

تجري حاليا مباحثات مكثفة بين المسئولين بالحكومة المصرية والبنك المركزي والأطراف المسئولة في سوق رأس المال مع المؤسسات المالية والبنوك العالمية لتدعيم الروابط مع المستثمرين الأجانب حول العالم,ومن أهم المؤسسات المالية الدولية الفاعلة علي مستوي العالم يحتل' دويتشه بنك' مكانة خاصة, فإلي جانب إمكاناته كبنك كبير, فهو أيضا المستشار المالي لأكبر مراكز استثمار في العالم. وكواحدة من أهم نتائج زيارة أشوك أرام الرئيس التنفيذي لدويتشه بنك العالمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يجري البنك حاليا الترتيبات لعقد مؤتمرين دوليين حول الإستثمار في مصر بكل من نيويورك يوم23 مايو ولندن يوم25 مايو المقبل, ومن المرتقب مشاركة الدكتور سمير رضوان وزير المالية بمؤتمر لندن حيث سيتم إستضافة أكبر بيوت الإستثمار العالمية للمشاركة. وعقب زيارة لم تزد عن18 ساعة كانت الأهرام الوسيلة الإعلامية الوحيدة التي خصها دويتشه بنك بحوار شامل حول رؤيته للمنطقة ولمصر في الفترة المقبلة بحضور أحمد شهاب المدير الإقليمي للبنك بالقاهرة. . السيد أشوك أرام خلال زيارتك لمصر حرصت علي زيارة ميدان التحرير.. كيف تري مصر بعد ثورة25 يناير؟ .. الثورة المصرية سحرت العالم حيث عكست هذه الثورة المتحضرة والسلمية ملامح التحول السياسي الجديد وثقافة مصر المستقبلية. مصر غنية بالشباب والطاقة والفاعلية, ومن أسباب زيارتي للتحرير رغبتي في الشعور بهذه العاطفة وتفهم دوافعها, وفي ذات الوقت أنا مؤمن بأن التنمية الحقيقية تعتمد علي قدرة وطاقة الشباب لتحقيق دعائم قوية لنمو اقتصادي علي المدي الطويل. . هل إلتقيتم بأي من المسئولين في الحكومة المصرية أو المؤسسات المالية أو البنك المركزي؟ وما أهم الموضوعات التي تم بحثها والأهداف الرئيسية للزيارة؟ .. إلتقينا بعدد من المسئولين ولا أرغب في الإفصاح عن كافة التفاصيل ولكن إلتقينا بوزير المالية ومحافظ البنك المركزي. والزيارة كانت لتأكيد تدعيمنا للاقتصاد المصري حيث حرصنا خلال فترة الثورة وما بعدها علي توفير الدعم الكامل لحركة التجارة المصرية وتأمين التمويل الكافي للعملاء في مصر وعلي مستوي العالم لضمان إستمرار التدفقات التجارية من الخارج لمصر, والتأكد من كفاية هذه التدفقات للسوق المصرية,وزيادة قدرة مصر علي إستيراد السلع والمعدات الضرورية المطلوبة لدعم الاقتصاد المصري وليؤدي دوره بطريقة طبيعية خلال الفترة المقبلة, وهذا الهدف تحقق بنجاح. الهدف الثاني التهنئة بإعادة إفتتاح البورصة المصرية وعقد مباحثات مع الأستاذ محمد عبد السلام رئيس البورصة والمسئولين عن سوق رأس المال في مصر لبحث إمكانية لعب دور في دعم البورصة المصرية حيث أن' دويتشه بنك' من أكبر اللاعبين في أسواق رأس المال والبورصات العالمية. وتم بحث إمكانية الإستفادة من قدراتنا في تعريف المستثمر العالمي والإقليمي والمؤسسي في مصر والخارج بما يحدث في السوق المصرية وإمكانية إستثمارهم في البورصة المصرية, والتأكد من مد المستثمرين بالتوعية اللازمة والمعلومات الكافية حول الخطط المستقبلية للسوق المصرية. وقيامنا بهذا الدور يعزز من توافر عنصري المعرفة والإتصال اللازمين لأي مستثمر. وتحن علي ثقة بأن إعادة فتح البورصة المصرية, والأداء الجيد الذي حققته والذي خالف التوقعات, يسهم في تشجيع المستثمر العالمي علي الإستثمار في السوق المصرية, ومن جانبنا سنعزز قدرة وثقة عملائنا في مصر للنفاذ للسوق العالمية وأسواق رأس المال. ونحن نعتقد بأن أسواق الدخل الثابت ستواجه بمزيد من التذبذب ومن ثم فلابد لهذه الأسواق من وضع خطط دفاعية للمستقبل. . كيف تعاملتم مع الأزمة المالية العالمية؟ .. الأزمة المالية العالمية هي الحدث الضخم علي مستوي العالم خلال عامي2008 و2009, ولقد أدرنا الأزمة بحكمة خاصة فيما يتعلق بإدارة السيولة وتدعيم رأس المال والبحث عن السبل التي تقوي المناعة والإستقرار. ولقد رفضنا الحصول علي أي دعم أو أموال من المؤسسات أو الحكومات وتمكنا من تمويل عملائنا خلال الأزمة وساندنا في ذلك قوة الاقتصاد الألماني, وأنماط الإنفاق والتمويل التي إبتكرناها فنحن لم يكن تركيزنا علي الأسواق التقليدية في أوربا واليابان أو أمريكا ولكننا ركزنا علي الأسواق الناشئة في البرازيل وروسيا والشرق الأوسط وجنوب إفريقيا والصين والهند, وهذه الأسواق تنمو بانتظام وتنتقل من مركز قوة إلي أخر. إضافة إلي ذلك نحن نعمل كأحد أهم البنوك في السوق الألمانية ونمول التجزئة والقطاع الخاص وهو ما منحنا مزيدا من القوة والربحية. وأقول بكل إطمئنان لقد ربحنا من الأزمة المالية العالمية. . تعملون في مصر منذ عام1959 كمكتب تمثيل, لماذا لا تتحولون إلي بنك كامل أو حتي فرع ؟ .. ساهم وجودنا كمكتب تمثيل في تحقيق العديد من الإنجازات لمصر فنحن من اوائل مكاتب التمثيل لبنوك عالمية بمصر- بدأنا النشاط عام1959, ونعد همزة الوصل ما بين البنوك المصرية بصفة خاصة و القطاع المالي بصفة عامة من جانب و مابين فروع دويتشة بنك و مركزه الرئيسي في جانب اخر. ويتركز نشاط المكتب حول خدمة التمويل التجاري وإدارة الأموال بالنسبة للبنوك المصرية, بالإضافة الي الربط ما بين فروع العمل الاخري داخل دويتشة بنك و بين احتياجات البنوك المصرية. وكان للمكتب دور حيوي أثناء ثورة يناير وبخاصة في الأيام الاولي للتواصل مع المسئولين عن التمويل التجاري, وإدارة الاموال بالبنوك المصرية لضمان الدعم المستمر لفتح الاعتمادات المستندية لتغطية احتياجات مصر الأساسية سواء في الأغذية أو غيرها, وأيضا لضمان توفير السيولة اللازمة لهذه البنوك بحساباتها الخارجية لمقابلة المدفوعات. وأتوقع بعد ثورة25 يناير أن تعمل الحكومة المصرية والبنك المركزي علي تسريع وتقوية الأداء الاقتصادي, ومن ثم زيادة نشاط المؤسسات العالمية الكبري مثل' دويتشة بنك' في السوق المصرية. ونحن في مناقشات لإمكان تعزيز وجودنا في مصر في المرحلة المقبلة. . وماذا عن وجودكم في المنطقة العربية خاصة في إطار إندلاع ثورات في العديد من البلدان ؟ .. نحن نتوسع في المنطقة العربية ونضع في الإعتبار قوة التحول الديموجرافي حول العالم, فهذه المنطقة زاخرة بالشباب ونسبة الطاقة العاملة من إجمالي السكان كبيرة ومن ثم فنحن نتوسع في السعودية والإمارات بسرعة كبيرة, وذات الخطط لقطر والبحرين والكويت ومصر, هذه الأسواق المهمة ستكون الأكثر نشاطا وسننمو بها من حيث الحجم ونوعية النشاط. وبعد الثورات لازالت تعهداتنا السابقة كما هي في مصر وغيرها, وذلك لأننا مستثمر طويل الأجل, وهناك الكثير من القوي الكامنة والفرص بهذه البلدان, علي سبيل المثال نحن نعيد النظر في توجهاتنا لمصر لزيادة قوة تعاوننا ومشاركتنا. ومن أهم ما يمكن أن نساعد فيه توفير التمويل لسوق الاوراق المالية فنحن لدينا مؤسسات وأبحاث لتقييم المخاطر, ولدينا قناعة بأن نمو أي سوق نعمل به يعني نموا لنا أيضا. . كيف تري الإصلاح المصرفي الجاري حاليا في مصر؟ .. أنا علي علم بما تم من إصلاحات في السنوات الماضية, ولكنني لا أعرف أي إصلاحات جديدة ستتم في المستقبل, ومن المبكر أن أعلق علي المستقبل, ولكن بوجه عام لو الإصلاحات الجديدة سمحت بمزيد من مشاركة المؤسسات العالمية في السوق المصرية من خلال تسهيل الإجراءات وسيكون هذا دافعا لمزيد من التوسع في نشاط هذه المؤسسات ـ ونحن من بينها ـ في السوق المصرية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل