المحتوى الرئيسى

3 بلاغات تتهم نائب رئيس الاتحاد السكندرى بإهدار المال العام

04/27 23:27

تقدم 58 موظفاً بنادى الاتحاد و36 من أعضاء الأجهزة الفنية بنادى الاتحاد السكندرى بمذكرة إلى اللواء نبيل فهمى قائد المنطقة الشمالية العسكرية والمهندس حسن صقر رئيس المجلس القومى للرياضة والدكتور عصام سالم محافظ الإسكندرية ضد طارق الجلاد نائب رئيس النادى المستقيل يتهمونه فيها بإهدار أموال النادى. وتضمنت المذكرة أن إصدار قرار الانسحاب لفريق السلة من كأس مصر ترتب عليه ضياع ما يقرب من مليونى جنيه وكذلك الاستغناء عن إسماعيل أحمد نجم الفريق. وجاء بالمذكرة أن نائب الرئيس السابق اتخذ قراراً بعدم قيد اللاعب مهاب سعيد لاعب الإسماعيلى المعار للنادى مما تسبب فى إهدار 500 ألف جنيه مما يعرض النادى لقضية إهدار المال العام. واتهمت المذكرة «الجلاد» بإثارة الجماهير بمطالبته بضم استاد الإسكندرية للنادى وتجميد النشاط الرياضى بالإضافة إلى عدم صرف مبلغ 7200 دولار للاعب الأمريكى المحترف «آتو» مما سيعرض النادى للغرامة حال تقدم اللاعب بشكوى. وأشارت الشكوى إلى أن «الجلاد» تسبب فى الاستغناء عن موظفى الشباب والرياضة بينما قام بإرسال خطاب رسمى بعودة انتداب اثنين من الموظفين ادعت المذكرة أنه من جيرانه دون قرار مجلس الإدارة وهما على البحار وإبراهيم عبدالرحمن. من جانبه أكد طارق الجلاد أن الشكوى طالما وصلت إلى القيادة العسكرية فهو واثق أنها ستلقى تحقيقاً حيادياً وأن من أخطأ سيحاسب. وأضاف الجلاد أنه بالنسبة لكل ما نسب إليه أنه اتخذ فيه قرارات فإن القرارات تخص مجلس إدارة بالكامل ولا تخصه وحده وبالنسبة لانسحابات الفرق الرياضية من البطولات المختلفة أوضح الجلاد أنها جاءت بعد مباراة الزمالك والأفريقى وأنها لظروف أمنية. وبالنسبة لمهاب سعيد أشار الجلاد إلى أن المجلس تسلم عمله من 29 مارس بينما مهاب معار من يناير وحتى مارس لم يقيده أحد وفوجئنا به ينضم للاعبين المتمردين ويهاجم النادى فى الفضائيات وقد سددنا مبلغ 100 ألف جنيه قسطا أول للإسماعيلى ولم يحن القسط الثانى لذلك رأينا عدم إتمام إعارته لأنها تكلف النادى كثيراً بالإضافة إلى أن المدير اللفنى أبدى عدم حاجته له.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل