المحتوى الرئيسى

ميسي يسقط الريال في معقله ويضع برشلونة على مشارف النهائي

04/27 23:19

قطع برشلونة الاسباني أكثر من نصف الطريق نحو بلوغ النهائي للمرة السابعة في تاريخه بعدما تغلب على غريمه المحلي التقليدي ريال مدريد في معقله "سانتياجو برنابيو" 2-صفر الأربعاء في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. ويدين برشلونة بفوزه الثمين جدا إلى نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سجل الهدفين في الدقيقة 77 و87 في لقاء لعب خلاله ريال مدريد بعشرة لاعبين منذ الدقائق الأولى للشوط الثاني. وكانت مواجهة اليوم الثالثة بين الفريقين خلال 11 يوما بعد أن تعادلا في الدوري المحلي 1-1 ثم فاز ريال بلقب الكأس بعد تغلبه على غريمه 1-صفر بعد التمديد، وهما سيتواجهان الثلاثاء المقبل للمرة الرابعة في غضون 18 يوما حيث يبحث برشلونة عن الاستفادة من عاملي الأرض والجمهور ومن الفوز الثمين الذي عاد به اليوم من مدريد لكي يبلغ النهائي للمرة السابعة (توج باللقب ثلاث مرات أعوام 1992 و2006 و2009)، فيما تبدو مهمة ريال، صاحب الرقم القياسي بعدد الألقاب (9)، في التأهل إلى النهائي للمرة الثالثة عشرة في تاريخه صعبة للغاية خصوصا انه تلقى هزيمة مذلة في زيارته الأخيرة إلى "كامب نو" بخماسية نظيفة. وتقام مباراة الإياب الثلاثاء المقبل في "كامب نو" حيث الذي لم يفز ريال منذ 23 ديسمبر 2007 (1-صفر في الدوري). وهذه المرة الثالثة التي يتواجه فيها الغريمان التقليديان في المسابقة الأوروبية الأم بعد عام 1960 عندما فاز ريال في ذهاب وإياب نصف النهائي بنتيجة واحدة 3-1 في طريقه إلى لقبه الرابع، ثم كرر الأمر ذاته بعد 42 عاما وفاز في ذهاب نصف النهائي 2-صفر في "كامب نو" قبل أن يتعادلا إيابا في "سانتياجو برنابيو" 1-1، في طريقه إلى لقبه التاسع والأخير. وبدأ مدرب ريال مدريد البرتغالي جوزيه مورينهو الساعي إلى أن يكون أول مدرب يتوج باللقب مع ثلاثة فرق مختلفة بعد أن أحرزه سابقا مع بورتو (2004) وانترميلان الايطالي (2010)، اللقاء كما كانت الحال في المواجهتين الأخيرتين بين الفريقين بهجوم متحفظ إذا أبقى الفرنسي كريم بنزيمة والأرجنتيني جونزالو هيجوين على مقاعد الاحتياط، معتمدا على مواطنه كريستيانو رونالدو وبدعم من الأرجنتيني الآخر انخيل دي ماريا. ولعب الفرنسي لاسانا ديارا أساسيا في خط الوسط بسبب إصابة الألماني سامي خضيرة، فيما غاب البرتغالي ريكاردو كارفاليو للإيقاف فشغل راؤول البيول مركز قلب الدفاع بينما لعب بيبي في وسط الملعب مجددا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل