المحتوى الرئيسى

«النقض» تحدد 25 مايو لنظر التماس بإعادة محاكمة «نور» فى قضية توكيلات «الغد»

04/27 22:33

حددت محكمة النقض جلسة 25 مايو، لنظر الالتماس المقدم من أيمن نور، رئيس حزب الغد السابق، لإعادة محاكمته فى قضية «تزوير توكيلات الحزب»، حضر «نور» الجلسة وشرح ومحاميه أسباب تقديمهما الالتماس، وأكد أن شاهد الإثبات فى القضية عدل عن أقواله وأفاد بأن ضباطاً فى مباحث أمن الدولة كلفوه بالتزوير لإدخال «نور» السجن. وأضاف «نور» أن إجراءات رفع الحصانة عنه كانت مخالفة للقانون، وهو ما يؤكد أن كل إجراءات محاكمته مخالفة وطالب بقبول الالتماس وتحديد دائرة جنايات أخرى لبدء محاكمته من جديد فى القضية التى فضى فيها عليه بالسجن لمدة 5 سنوات وخرج لظروف صحية، وأشار «نور» عقب الجلسة إلى أنه ظل يعانى طوال 7 سنوات، وجاء الوقت ليأخذ حقه الذى ضاع أيام الرئيس السابق. واعترف إسماعيل زكريا، شاهد الإثبات فى القضية، خلال مؤتمر صحفى نظمه «نور» فى حزب الغد، مساء أمس الأول، بأنه تلقى توجيهات من ضباط مباحث أمن الدولة لتزوير التوكيلات لإدخال «نور» السجن. وقال إنه تقدم بالتماس إلى النائب العام فى 12 أبريل الماضى، للسماح بالاستماع إلى أقواله بعد أن تأكد من القبض على الرئيس السابق ونجليه وبدء محاكمتهم، وإلغاء جهاز أمن الدولة، وتابع: أنا أكثر واحد فى مصر عارف النظام كان بيعمل إيه. وروى زكريا تفاصيل القضية، وكيف تم تجنيده لصالح جهاز أمن الدولة للإيقاع بـ«نور»، وذكر أن صعود أيمن نور سياسياً فى السنوات السابقة كان يمثل تهديداً للنظام السابق، الأمر الذى ينبغى معه إبعاده عن الساحة السياسية بسبب ما حققه من إنجاز فى تلك المرحلة، فسعى النظام متمثلاً فى جهاز أمن الدولة فى تدبير خطة منظمة للإيقاع بـ«نور» من خلال استخدام أحد أتباعه لتلفيق قضية جنائية وليست سياسية بعدما فشلوا فى حبس الدكتور سعد الدين إبراهيم فى قضية سياسية . وقال: كنت فى ذلك الوقت ملازماً لنور فى جميع انتقالاته ومؤتمراته، وتم القبض علىّ بواسطة أمن الدولة وتعرضت لإرهاب نفسى ومادى ولفق لى العديد من القضايا بمعرفة أشخاص لا علاقة لى بهم، بالاعتقال وهددونى مدى الحياة فى حالة عدم تعاونى. واعترف زكريا بانتفاء معرفة نور بجميع وقائع تزوير التوكيلات التى قال إنها تمت لتوريط «نور» فى قضية جنائية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل