المحتوى الرئيسى

"الأورمان" تكرم طلاب "فنون جميلة الزمالك" لرسمهم جداريات تجسد الثورة

04/27 21:40

قامت جمعية "الأورمان" الخيرية مؤخرا بتكريم الطلاب المتطوعين بالفرقة الثالثة بكلية الفنون الجميلة بالزمالك "شعبة الجداريات"، لنجاحهم الباهر فى تجسيد قيم ثورة 25 يناير المجيدة التى استهدفت إسقاط النظام ومحاكمة الفاسدين، حيث قام الطلاب برسم جداريات جميلة على جدران عدد من الشوارع فى حى الزمالك التى تحكى العديد من القيم والتفاصيل التى حدثت أيام الثورة. وتعتزم الجمعية تقديم شهادات تقدير لجميع الطلاب المشاركين فى هذا العمل الفنى المحترم، تكريما لهم على الإنجاز الفنى الذى حققوه. اللوحات الفنية رسمها بشكل تطوعى وضمن مشروعاتهم الدراسية طلاب الكلية تحت إشراف إدارة الكلية لتجسد رؤاهم عن ثورة مصر التى شارك معظمهم فيها ولتعكس هذه اللوحات مقدرة هؤلاء الشباب الفنية الرفيعة على تطويع فنهم لغرس قيم هذه الثورة النبيلة فى منظر جمالى فى شوارعنا يرتقى بالذوق العام لدى المارة. من جانبه، قال الدكتور صبرى يونس، رئيس قسم الجداريات بالكلية، إن رسالتنا هى ترسيخ فى أذهان طلابنا أن للفن قيمة حقيقية فى المجتمع، ويتميز الرسم الجدارى بالقدرة على الوصول بالرسالة التى يتضمنها إلى جمهور اعرض وشرائح اكبر وثقافات أكثر. أضاف الدكتور صبرى أن ما شهدته مصر بصنيعة أبنائها وخاصة الشباب خلال الثورة أمر أبهر العالم، و حتم علينا أن نقوم بدور إيجابى فى مساعدة طلابنا على تجسيد معانى هذه الثورة، وقيمها فى الرسومات الجدارية، وهو ما حدث بالفعل فيما قدمه الشباب من خلال هذه الرسومات، وان كنا قد أرشدناهم إلى أهمية أن ترتقى أفكارهم إلى استلهام المستقبل وألا تختزل معانى الثورة فى أذهانهم عند ما حدث فى ميدان التحرير فقط، بل لابد أن يتخطى ذلك إلى استلهام روح الثورة فى كل عمل يقوم به الشباب، ليعيشوا مستقبل أفضل فتحت أفقه الثورة. و تقول ريهام نبيل، إحدى طالبات الشعبة، عن طموحات وأحلام الطلاب بعد تنفيذ هذه الفكرة: نحلم بأن نوظف الفن الرفيع الهادف الذى نتعلمه داخل كليتنا فى خدمة تغيير وجه مدننا وشوارعنا بعد الثورة، حتى تصبح جدران الشوارع من حيث الشكل تشع جمالا وإبهارا، ومن حيث مضمون ما تحمله هذه الجدران، ليتم ترسيخ قيم تخلد أحداث عظيمة مرت وتمر بها مصر الآن. أضافت ريهام، اقترحنا على أساتذتنا فى الكلية بان نقوم بحملة قومية لتزيين جدران الشوارع الكبرى فى القاهرة وبخاصة الشوارع المطلة على ميدان التحرير برسومات جدارية تخلد أحداث الثورة وتقضى على العشوائية اللونية والجمالية فى هذه الشوارع، كذلك استلهام حاضر كل مدينة كبرى وتاريخها من اجل رسم لوحات جدارية على أهم شوارعها، بهدف ربط رجل الشارع العادى بتاريخ وحاضر مدينته. بداية الفكرة تقول عنها هدير وشاحى، الطالبة بالفرقة الثالثة بقسم الجداريات بكلية الفنون الجميلة بالقاهرة، وإحدى الطالبات المشاركات فى الرسم والمتطوعة بجمعية "الأورمان": شارك معظمنا فى ثورة مصر العظيمة ومثلنا مثل كل شباب مصر تفاعلنا مع كل ما حدث فيها وداخلها، ولمسنا نتائجها على ارض الواقع، واكتشفنا أنفسنا من جديد مع نجاحها فى تحقيق أهدافها، كل ذلك دفعنا للتفكير بشكل جاد فى استثمار قدراتنا الفنية وطبيعة دراستنا لفنون الرسم الجدارى لتخليد أحداث الثورة بالرسم على جدران شوارع حى الزمالك الموجودة بداخله كليتنا، وقمنا باستشارة مجلس الكلية ورئاسة قسمنا ووجدنا تشجيعا كبيرا منهم لنا على الفكرة، بل أن إدارة القسم قامت بنفسها باختيار الرسومات المقترحة الأفضل من بين الرسومات التى اقترحناها، وكان الاختيار طبقا للمعايير الفنية الرفيعة التى يعلمها لنا أساتذتنا داخل القسم. وقالت الطالبة هدير جلال، تبلورت فكرتنا لتحقيق مجموعة من الأهداف، على رأسها الارتقاء بالمستوى الثقافى البصرى للمخاطب، وأذواق المخاطبين، وهم المارة بالشوارع، عبر إحلال لوحات فنية جميلة متناسقة الألوان بديعة التنفيذ بديلا عن عشوائية المناظر وتنافر الألوان وغياب الشكل الجمالى عن شوارعنا. وأشارت الطالبة رنا منير إلى أنه بمجرد الموافقة على اللوحات الفنية التى سوف نرسمها على الجدران، قمنا بدراسة لكل الشوارع المحيطة بنا، وتم اختيار الجدران التى سنقوم بالرسم عليها، وفقا لتناسب هذه الجدران وطبيعة بنائها وارتفاعاتها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل