المحتوى الرئيسى

الأهلي السعودي يكرم سلطان بن فهد بحضور أمير مكة المكرمة ومحافظ جدة

04/27 20:43

دبي - العربية.نت كرّم نادي الأهلي السعودي الأمير سلطان بن فهد على ما قدمه من عطاءات لخدمة القطاعات الشبابية والرياضية والأولمبية فترة توليه مسؤولية الرئاسة العامة لرعاية الشباب واللجنة الأولمبية السعودية، إضافةً إلى الرياضتين العربية والإسلامية. أُقيم الحفل التكريمي في قاعة "ليلتي" بجدة الثلاثاء 26-04-2011، برعاية أمير مكة المكرمة خالد الفيصل، وحضور عدد من الشخصيات الرياضية تقدمهم الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير نواف بن فيصل، ومحافظ الأمير مشعل بن ماجد، ورئيس هيئة أعضاء شرف الأهلي الأمير خالد بن عبدالله، والأمير محمد العبدالله الفيصل، إضافةً إلى عدد من رؤساء الأندية والمهتمين بالرياضة ورجال الإعلام. ووفقاً لوكالة الأنباء السعودية، بدأ الحفل المعد بتلاوة آيات من القرآن الكريم، تلاها كلمة ألقاها رئيس الأهلي الأمير فهد بن خالد، مقدماً شكره وتقديره لرعايته هذه الاحتفالية التي جاءت وفاءً لأحد رجالات الرياضة الأوفياء الأمير سلطان بن فهد الذي ترجل عن مناصبه ولم يترجل عن مساحة محبيه التي اعتمرت القلوب. وتناول الأمير فهد في كلمته الرحلة الطويلة للرياضة في المملكة منذ بدايتها على يد الأمير الراحل عبدالله الفيصل الذي كان له أبلغ التأثير في مسيرة الأهلي الذهبية ورسالته الرياضية وحرصه على أن يكون منارة رياضية هدفها الأسمى خدمة رياضة الوطن على الأصعدة كافة حتى نال النصيب الوافر من تحقيق البطولات الخارجية المختلفة في ألعابه ومشاركاته وتوجها بتحقيق اللقب الأغلى في تاريخه وهو "سفير الوطن" الذي تسلمه من يد خادم الحرمين الشريفين. كما استعرض اهتمامات الأمير خالد الفيصل بالرياضة السعودية التي انعكست على مسيرة حافلة لمستقبل رياضة لا تقتصر على وطنه بل إلى أشقائه المجاورين، لافتاً إلى أن الأمير خالد الفيصل هو من شهد الخليج على يده بداية دورة كأس الخليج العربي، منوهاً بمجهودات الأمير الراحل فيصل بن فهد الذي استثمر ما أسّسه الأمير خالد الفيصل وأضاف عليه فكره وجهده ليتحقق في عهده العديد من الإنجازات الرياضية. "تكريم الوالد" بعد ذلك ألقى الأمير نواف بن فيصل بن فهد كلمة قال فيها: "نلتقي في هذا اليوم المبارك لنجدد الاحتفاء بمن خدم الوطن وشبابه بكل إخلاص ووفاء، فشعوري في هذه الليلة تجدد كثيراً في الفترة الماضية لأنه من أبهى لحظات الابن عندما يجد التكريم لوالده، ومن أجمل أوقات التلميذ عندما يجد التقدير من وإلى أستاذه، فمهما كان الكلام دقيقاً فلن أوفي لوالدي الأمير سلطان بن فهد حقه من التقدير والاعتذاز". وأشار الأمير نواف إلى أن الشباب والرياضيين في المملكة لن ينسوا عطاءه خلال سنوات طويلة، مبدياً فخره واعتزازه بأن بدأ حياته العملية في هذا القطاع تحت نظر ودعم الأمير سلطان، مقدماً الشكر لكل من فكر ونظم ودعا لهذا الحفل، مؤكداً أن ذلك يعد تواصلاً لشعور جميع الأندية التي التقى بها خلال الفترة الماضية ووجود التقدير والمشاعر للأمير سلطان في جميع الاجتماعات الماضية سواء على المستوى الرياضي الخليجي أو العربي، موضحاً أنه سيكون هناك تكريم للأمير سلطان من جميع هذه الجهات الإقليمية أو الدولية في المستقبل القريب. وأضاف الأمير نواف: "تعودنا منذ عهد الملك الراحل عبدالعزيز وأبنائه الملوك الراحلين سعود وفيصل وخالد وفهد، إلى عهد خادم الحرمين الشـريفين الملك عبدالله وولي عهده والنائب الثاني، أن الدولة بكافة قطاعاتها تكرم المخلصين الأوفياء من أبنائها ورجالها في كل قطاعاتها، فهنيئاً لنا بقيادتنا ولا يزيدنا ذلك إلا إصراراً وتفانياً لخدمة هذا الوطن وشبابه"، مقدماً في ختام كلمته الشكر للأمير خالد الفيصل لحضوره حفل التكريم الذي يستحقه الأمير سلطان بن فهد . عقب ذلك ألقى الأمير خالد الفيصل كلمة بهذه المناسبة قدر فيها ما قام به الأمير سلطان بن فهد إبّان تسلمه المسؤولية في الرئاسة العامة لرعاية الشباب بكل جد واجتهاد، مشيداً بما يتمتع به من أخلاق إسلامية وشيم عربية وقيم سعودية. وأشار الأمير خالد إلى أن جميع حضور الحفل وغيرهم ممن لم يسعفهم الحظ للمشاركة في هذا الحفل يتشاركون جميعاً في حب سموه بالإخلاص والصدق، داعياً الأمير سلطان فهد إلى مواصلة عمله وجهده في خدمة هذا الوطن الغالي وشبابه، مؤكداً بأنه سيبقى دائماً أميراً وقائداً للشباب. "مشاعر الحب والتلاحم" بعد ذلك قُدمت السيرة الذاتية للأمير سلطان بن فهد، إضافة إلى عرض فيلم وثائقي عن إنجازاته، قبل أن يلقي الأمير سلطان كلمة قال فيها: "إن من نعم الله عز وجل على هذا الوطن الغالي أن جعل الوفاء عنواناً لتاريخ ومعطيات إنسان هذه البلاد الطاهرة بعد أن أصبح نهجاً إنسانياً في مجتمعنا السعودي الأصيل بهدي من ديننا الحنيف الذي حث على الوفاء ورغب فيه وفي ظل قيادة آمنت به كقيمة حضارية وإنسانية رائعة ترتقي بكل عطاء وطني صادق، إنه الوفاء الذي نقرأه كل يوم في أجمل معانيه وأصدق تعابيره في مشاعر الحب والتلاحم بين الشعب السعودي الأصيل وقائد مسيرته الحضارية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده والنائب الثاني". وأضاف الأمير سلطان أنه ليس بمستغرب على الأمير خالد الفيصل رعايته لمثل هذه المبادرات التي تشرف بها من قبل الأوفياء في هذه الأمسية من رجالات الأهلي، مؤكداً حرص أمير مكة المكرمة على الرعاية والمشاركة في مثل هذه المبادرات الرائعة. وأوضح الأمير سلطان أن ما تحقق للحركة الرياضية والشبابية في السعودية في الوقت الراهن ما هو إلا بتوفيق الله ثم بدعم القيادة الحكيمة وهو في التأسيس نتاج عطاءات وبصمات عدد من الشخصيات والقيادات الرياضية في بلادنا وفي مقدمتهم الأمير عبدالله الفيصل والأمير خالد الفيصل والأمير الراحل فيصل بن فهد، الذين عملوا بكل جد وإخلاص من أجل شباب ورياضة هذا الوطن، راجياً من الله سبحانه وتعالى أن تتكلل جهود القائمين على هذا القطاع المهم والحيوي بالتوفيق والسداد. وقدم الأمير سلطان الشكر لله سبحانه وتعالى ثم للأوفياء من رجالات الأهلي العريق من أعضاء شرف وعلى رأسهم الأمير خالد بن عبدالله ومجلس إدارته برئاسة الأمير فهد بن خالد وجميع محبيه على لمسة الوفاء في هذه الأمسية، كما قدم الشكر للأندية السعودية على مبادرتها التي حرصت على أن تظل مشاعرهم الصادقة والنبيلة كما عهدها على مدى فترة تشرفه بالعمل في خدمة القطاعين الشبابي والرياضي. وتمنى الأمير سلطان للرياضة والأندية السعودية مواصلة تفوقها وإنجازاتها على كافة الأصعدة بقيادة الأمير نواف بن فيصل، منوهاً في ختام كلمته بما لمسه من كافة الجهات ذات العلاقة وبصفة خاصة من الإعلام الرياضي الذي وصفه بالشريك الأساسي في مسيرة الحركة الرياضية والشبابية السعودية. وفي نهاية الحفل، قام صاحب الأمير خالد بن عبدالله بتقليد قلادة النادي التي تمنح لأول مرة للأمير سلطان بن فهد، ثم توالت الهدايا والجوائز المقدمة من أندية المملكة المشاركة في هذه الاحتفالية إلى جانب عدد من المؤسسات الإعلامية. كما تسلم الأمير نواف بن فيصل بن فهد هدية تذكارية من الأهلي نظير ما يوليه سموه من دعم واهتمام لقطاع الشباب والرياضة في المملكة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل