المحتوى الرئيسى

جمال التعددية الفكرية في فلسطين بقلم:أ . تحسين يحيى أبو عاصي

04/27 19:46

جمال التعددية الفكرية في فلسطين بقلم : أ . تحسين يحيى أبو عاصي – كاتب فلسطيني – 27 – 4 – 2011م --------------------- توجد في غزة ظاهرة جميلة تتمثل في التعددية الفكرية ، الأدبية والسياسية والثقافية ، تتمثل في التجمعات والهيئات والملتقيات والمنتديات ، وغيرها على مختلف مسمياتها ، وكلها تعبر عن حالة ما ، أو عن حراك يهدف إلى تكوين حالة جديدة ، كما أنها انبثقت عن واقع استثنائي بامتياز ، ومن الضروري أن تتعاون كل تلك التعددية بجميع أجسامها وأطيافها ، فالانقسام وحب الظهور، وطلب المصالح الخاصة ، وتنفيذ الأجندة المخفية ، يعني جهلا صارخا بطبيعة العمل المدني وبروحه وبثقافته ، ولا يمكن للمنقسمين أن يحققوا لا وحدة ولا مصالحة ولا نصرا ، ومن الضروري أيضا أن تتعاون كل تلك الأجسام مجتمعة إن كانت حسنة النوايا ، ولا أقصد هنا التشكيك بأحد منها ، في دفع القاطرة الفلسطينية التي عجزت كل القوى الفلسطينية حتى الآن عن دفعها ، وذلك بشكل نثبت جميعنا من خلاله عظمة انتمائنا وحبنا لوطننا ، من خلال ممارسات مدنية سلمية حضارية واعية ، نؤمن من خلالها بالتعددية السياسية ، والمرجعية الواحدة التي تجمع كل ألوان الطيف الفلسطيني ، كما يفعل أعداؤنا مع الأسف ، لا من خلال السلاح والعسكر ، ولا من خلال قمع حرية الفكر والرأي ، وشطب الآخر ، وفرض سياسة الأمر الواقع ، فحركة الشعوب أقوى من قادتها وحكامها ، وهي كالبحر الحي يلفظ كل من لا حراك له ، باعتبارها أنها تسعى دوما نحو الحرية والحداثة والتطوير ، خاصة وأن معالم التكامل البشري العالمي تتجلى في كل مكان من هذا العالم ، الذي أضحى كالقرية الواحدة ، في ظل الثورة التكنولوجية الهائلة وإفرازاتها التطبيقية الكبيرة ، فحركة التاريخ تسير نحو الأفضل مقارنة بعصر الرومان واليونان ، والفرس والعرب والهنود ، وحكم الكنيسة في أوروبا قبل ثوراتها ... إن غياب الوعي المدني هو من وراء الحكم الشمولي ، وتهميش الأحزاب ، وامتلاء السجون بشرفاء الضمير وقادة الفكر ، والانقلابات العسكرية ، والقتل والتدمير في كل مكان... آمل أن يأتي اليوم القريب الذي تنصهر فيه جميع تلك الأجسام الفلسطينية الحديثة في قالب واحد ، يصب في بوتقة المدنية والحداثة ، والتطوير والارتقاء ، بروح خلابة واعية ، وبثقافة جديدة ، نعي من خلالها كيف نبني ونقاوم معا يدا بيد ، فالجاهل عدو لنفسه قبل أن يكون عدوا للآخرين ، وستنتصر المدنية على الوحشية بإذن الله تعالى ... للمزيد : موقعي الخاص http://www.tahseen-aboase.com/snews.php?id=1812 فيس بوك التجمع المدني من أجل الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية http://www.facebook.com/home.php?sk=group_191620500879916#!/home.php?sk=group_191620500879916 للاتصال بالكاتب من داخل فلسطين 0599421664 من خارج فلسطين 00970599421664

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل