المحتوى الرئيسى

قيادي إخواني: المطالبة بإنهاء علاقات مصر مع إسرائيل تعود بنا إلى الوراء

04/27 18:48

- طهران - أ ش أ  محمد غانم القيادي بجماعة الاخوان Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  أعلن محمد غانم، القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، اليوم الأربعاء، أنه من الخطأ الحديث عن ضرورة أن تبادر مصر بقطع علاقتها مع إسرائيل عقب نجاح الثورة، وشدد على عدم صحة الأصوات المطالبة بإنهاء علاقات مصر مع إسرائيل، مشيرا إلى أن مثل هذه الخطوة تعود بمصر إلى الوراء، كما كان الوضع من قبل. وأوضح غانم -فى تصريحات خاصة لشبكة "برس تى فى" الإخبارية الإيرانية- أن الوقت الراهن يتعين استغلاله في توحيد صفوف الأمة الإسلامية، وعندما تصبح الأجواء السياسية ملائمة، يكون من الطبيعي أن تتغير العلاقات مع إسرائيل، ويتعين على إسرائيل احترام حقوق الشعب الفلسطينى، لكونه جزءا من المنطقة.وقال غانم: إن الثورة المصرية أحدثت تغييرات جذرية في الشأن الداخلي والخارجي، وكذلك الحال بالنسبة لعلاقات مصر الدولية، مشيرا إلى أن النظام السابق كانت له سياسة خاصة، وتم إسقاط النظام وسياساته.وأضاف: "عند توحد الأمة الإسلامية سيصبح بمقدورنا استعادة التوازن ومنح الشعب الفلسطينى صفقة عادلة، والتى من شأنها أن تؤدي إلى إرساء الاستقرار في المنطقة، غير أن الحديث فى الوقت الراهن عن قطع العلاقات مع إسرائيل مجرد شعارات، تعيدنا إلى الوراء، وحتى نستطيع جني ثمار هذه الثورة يجب علينا الانتظار حتى يلقى التأثير الخارجي ظلاله على الشرق الأوسط بأكمله وليس داخل دولة واحدة فقط".وفيما يتعلق بالشأن الداخلى لمصر، سلط غانم الضوء على محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك، قائلا "إن شرعية محاكمة مبارك اكتملت الآن بعد سقوط نظامه بالكامل، وأيا كان قرار النائب العام بوضعه في السجن أو بقائه فى شرم الشيخ، فكلا القرارين قانونى وشرعى".وقال غانم: إن وضع مبارك فى سجن طرة، حيث يوجد معظم أعضاء الحكومة السابقة وأعضاء الحزب الوطنى، يشكل خطورة، ولذلك من الأفضل أن يكون مبارك بعيدا عنهم، حتى لا نمنحهم الفرصة لترتيب أية خطط ومؤامرات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل