المحتوى الرئيسى

آخر مصنع لإنتاج الآلة الكاتبة في العالم يغلق أبوابه

04/27 18:31

- مومباى- أ.ش.أ Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  أغلق آخر مصنع لإنتاج الآله الكاتبة "جودريج آند بويس" أبوابه في مومباي الهندية، بعدما توقف عمليا عن الإنتاج، وبعد أن بلغ هذا الاختراع 114 عاما، وهو تاريخ إنتاج أول آلة، ولفظت الآلة الكاتبة أنفاسها الأخيرة بإغلاق هذا المصنع، بعدما وقع ضحية الكمبيوتر الشخصي والتكنولوجيا الحديثة، وظلت بعض مئات قليلة من آخر الآلات الكاتبة الجديدة باقية في مخازنه معظمها باللغة العربية.وقال ميليند دوكيل، مدير الشركة العام: إن قرار الإغلاق اتخذ بعدما اقترب الطلب على هذه المكينات من الصفر. مشيرا إلى أنه منذ نحو عام 2000 استولى الكمبيوتر الشخصي على المساحات التي كانت تشغلها الآلة الكاتبة، ورغم أن المصانع الأخرى في العالم أغلقت أبوابها منذ زمن، فقد قررنا المضي إلى نهاية الطريق الحقيقية.وأوضح أن الإنتاج السنوى لهذه الماكينات كان ما بين 10 آلاف إلى 12 ألف آلة كاتبة حتى عام 2009 اقتصر فيها الطلب على جهات معينة مثل الوكالات الحكومية والمحاكم.أضاف أن شركته تملك أقل من 300 آلة كاتبة، وأهاب بعشاق هذا الاختراع، لأن هذه هي الفرصة الأخيرة لاقتناء هذا الاختراع المنقرض.وكان المصنع قد بدأ إنتاجه في الخمسينيات من القرن الماضى، عندما وصف رئيس الوزراء الهندي وقتها، جواهر لال نهرو الآلة الكاتبة بأنها "رمز للهند المستقلة والدولة الصناعية"، وكان المصنع يبيع نحو 50 ألف آلة في السنة حتى نهاية التسعينيات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل