المحتوى الرئيسى

جهاز الزمالك يحمّل اللاعبين مسؤولية ضياع «نقطتين» أمام إنبى

04/27 18:25

حمل طارق سليمان، المدرب العام للفريق الكروى الأول بنادى الزمالك، اللاعبين مسؤولية ضياع نقطتين أمام إنبى بسبب عدم تنفيذ تعليمات الجهاز الفنى، ووقوعهم فى أخطاء ساذجة لا يجب أن يقع فيها لاعبون ينافسون على البطولة. قال سليمان خلال المؤتمر الصحفى: «إن إنبى فريق منظم نجح فى فرض أسلوبه على المباراة واقتناص نقطة التعادل، فى حين لم ينفذ لاعبونا 01٪ من التعليمات التى ألقيت عليهم سواء قبل المباراة أو بين الشوطين». وأضاف أن طموح فريقه هو الفوز فى كل مباراة متسلحاً بالإصرار والأداء الرجولى، مشيراً إلى أن المنافسة على اللقب مازالت مستمرة على الرغم من تقلص الفارق مع المنافسين. وقال بالحرف الواحد «الحمد لله أن الزمالك لم يخسر» لأن إنبى فريق جيد وكان باستطاعة لاعبيه خطف هدف الفوز فى أى وقت. وحول إهدار محمود فتح الله ضربة الجزاء فى الشوط الثانى، أكد المدرب العام أنه كان من المفترض أن يسدد أحمد جعفر الضربة، خصوصاً بعدما أهدر فتح الله أكثر من ضربة جزاء على مدار الموسم، والتى كان آخرها أمام بتروجيت، لكننا فوجئنا بجعفر يعطى فتح الله الكرة لتسديدها وكان من الصعب التراجع عن تسديد فتح الله لها حتى لا نفقده تركيزه وثقته بنفسه. وأضاف أن الحظ لعب دوره فى ضياع ضربة الجزاء خصوصاً أن حراس المرمى باتوا يحفظون طريقة محمود فتح الله فى تنفيذ ضربات الجزاء. ونفى المدرب العام، التأخير فى الدفع بعلاء على كمهاجم إضافى مفسراً ذلك باللعب بأربعة مهاجمين منذ بداية الشوط الثانى، وفور نزول أبوكونيه. كما نفى سليمان اضطهاد الجهاز الفنى إبراهيم صلاح بسبب عدم مشاركته فى المباريات، وقال: إن تألق عاشور الأدهم وحسن مصطفى هو السبب فى تواجدهما الدائم فى التشكيل الأساسى، وأشار إلى أن تغيير محمد يونس بدلاً من عمرو الصفتى لوجهة نظر فنية لا تقلل من الصفتى فى شىء. من جانبه أكد إبراهيم حسن، مدير الكرة بالزمالك، أن التعادل أمر عادى فى كرة القدم، وأن التوفيق لم يحالف فريقه أمام إنبى بعد ضياع ضربة الجزاء، وفرصة أبوكونيه السهلة أمام المرمى. وأشار إلى أن الجهاز الفنى سيطوى صفحة مباراة إنبى نهائياً للتركيز فى لقاء الإسماعيلى فى الجولة المقبلة. ولفت مدير الكرة إلى أن لاعبى فريقه لم يكونوا فى حالتهم الطبيعية، إلا أن ذلك لن يؤثر على طموحنا فى الفوز بالبطولة، لاسيما أن البطولة مازال بها 01 مباريات حتى نهاية الدورى، وقال: إن اللاعبين حصلوا على راحة سلبية، الأربعاء، على أن يستأنفوا التدريبات اليوم الخميس استعداداً للدراويش. وانتقد إبراهيم حسن الانفعال الزائد لمحمد أبوالعلا، لاعب إنبى، وقال: لا أعرف لماذا يلعب أبناء الزمالك بكل قوتهم أمام ناديهم السابق فقط بعكس باقى المباريات. كانت أزمة قد نشبت بين أبوالعلا وحسام حسن، المدير الفنى للزمالك، عقب نهاية المباراة بعد أن انتقد الأخير عدم إخراج لاعب إنبى الكرة أثناء سقوط محمود فتح الله، وقام حسام «بالتشويح» فى وجهه وتركه وذهب دون أن تتفاقم الأزمة. من جانبه قال أبوالعلا: هل من الطبيعى أن أتخاذل من إجل نادىّ السابق، وإذا كانت هذه هى وجهة نظر الجهاز الفنى للزمالك، فأنا لم ولن أفعله لأننى مخلص لنادى إنبى وأعمل بإخلاص فى جميع المباريات. من جانبه أكد محمود صالح، المدرب العام لإنبى، أن الزمالك يقدم أفضل كرة فى الدورى لكننا نجحنا فى إيقاف خطورة الأجناب وإغلاق المسافات على محمود عبدالرازق «شيكابالا» وحسين ياسر المحمدى والسيطرة على منطقة الوسط. وأشار إلى أن فريقه لم يكن يلعب على التعادل لأن من يلعب على التعادل غالباً ما يخسر، وأشار صالح إلى أن تسرع لاعبى الفريقين فى إنهاء الهجمات أدى لخروج المباراة سلبية، ونفى تعمد لاعبيه إهدار الوقت بالسقوط أكثر من مرة للإصابات. لقطات: ■ حرص عمرو زكى، مهاجم الزمالك، على التواجد قبل المباراة ونزل إلى أرض الملعب لتحية زملائه والجماهير، ورفض زكى الحديث لوسائل الإعلام إلا بعد الحصول على إذن من مدير الكرة. ■ تواجدت مجموعات من ألتراس «وايت نايتس» أمام بوابات الاستاد قبل بداية المباراة مرتدين تشيرت أسود مكتوباً عليه «أحرار»، ورفع الجمهور لافتة «الحرية للفرسان». ■ ارتدى شيكابالا، صانع ألعاب الزمالك، تى شيرت فوق قميص الزمالك قبل بداية المباراة مطبوعاً عليه «تحية لفريق اليد بطل أفريقيا».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل