المحتوى الرئيسى

البرادعي: نزولي للشارع سيأتي بعد معرفة نظام الانتخابات

04/27 17:33

كتب: محمد طارق:قال الدكتور محمد البرادعي، المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، والمرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، ''بداية تفكيري في الاتجاه للعمل السياسي جاءت بعد خروجي من الوكالة الذرية، ومطالبات الشباب والقوى السياسية لي بالمشاركة في الحياة السياسية''.وأضاف البرادعي – خلال لقاء له على إذاعة نجوم إف إم اليوم الأربعاء – أنه بدأ يفكر في إنهاء عمله العام بأداء واجبه نحو بلده، خاصة بعد أن شاهد حجم التراجع الذي كانت عليه مصر بالمقارنة بباقي الدول.وتابع البرادعي ''في البداية لم اتوقع أن محاولاتي نحو التغير لن تزعج احد، خاصة وأني اتحدث عن بعض المبادئ العامة كالعدالة الاجتماعية والنهوض بالتعليم والرغبة في التغير وحق التظاهر السلمي''، ملفتاً إلى أنه اكتشف أنه يتعامل مع نظام قمعي أرب إلى العصابة، على حد وصفه. وزاد '' وجدت نفسي في السنة الماضية وقد تحولت إلى عنصر مشع يتضرر كل من يقترب مني''، ضارباً مثالاً بالمخرج أحمد ماهر الذي تم تهديده بعدم إذاعة أي أفلام له بعد الزيارة التي قام بها له (البرادعي)، وكذلك الفنان محمد منير الذي مُنع من الغناء على تليفزيون الدولة ومنعت أغانيه من أن تذاع لمجرد أنه (البرادعي) ابدى اعجابه بأغانيه، فضلاً عن تعرض بعض الشباب لحملات من الاعتقالات بسبب ارتباطهم به، مثل شادي الغزالي حرب.وقال الدكتور محمد البرادعي، المرشح لمحتمل لرئاسة الجمهورية، أنه كان من الواضح ''أن أجهزة ألمن تتعقبني لأني قلت كلمة السر (التغيير)''.وحول مطالبات الشباب للبرادعي للنزول للشارع للاحتكاك بالمواطنين، أشار المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية لثلاث دورات متتالية إلى أنه بالطبع سينزل، لكنه لايريد النزول لمجرد ترديد الشعارات، إنما النزول للوقوف على آليات تنفيذ وسبل حل لمشكلات المواطن البسيط، من خلال مجموعة من الأرقام والحلول.وأوضح البرادعي أنه يعكف هو ومجموعة من الخبراء لوضع برنامجه الانتخابي والوقوف على أغلب المشاكل العامة، وتبادل الافكار فيجاد الحلول والوصل لبرنامج ''ينهض بمصر وليس بمحمد البرادعي''.اقرأ أيضا:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل