المحتوى الرئيسى

مصر تستعيد لوحة أثرية فرعونية من المتحف الوطني بالمكسيك

04/27 16:09

القاهرة (رويترز) - أعلن مسؤول مصري أن بلاده استعادت من المتحف الوطني للثقافة بالمكسيك يوم الاربعاء قطعة أثرية فرعونية عبارة عن لوحة من الحجر الجيري عمرها يزيد على 3200 عام. وقال زاهي حواس وزير الدولة لشؤون الاثار يوم الاربعاء في بيان ان اللوحة عليها نقش يمثل رأس أحد الاشخاص وكان متحفظا عليها منذ ثلاثة أعوام بالمكسيك بعد ضبطها مع مواطن مكسيكي. وأوضح أن اللوحة ترجع الى عصر الدولة الحديثة التي يسميها علماء المصريات والمؤرخون عصر الامبراطورية (نحو 1567-1200 قبل الميلاد). ولم يذكر البيان كيف خرجت اللوحة من مصر ولا متى اكتشفت السرقة أو من أي الاماكن الاثرية انتزعت. وقال أحمد مصطفى المدير العام للاثار المستردة بالوزارة ان وفدا أثريا ذهب الى المكسيك وتأكدت له أثرية اللوحة وتمت مخاطبة الجهات الرسمية المكسيكية عن طريق وزارة الخارجية المصرية والسفارة المصرية بالمكسيك لاستعادة اللوحة التي عادت "عبر الحقيبة الدبلوماسية لوزارة الخارجية".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل