المحتوى الرئيسى

البشير يقول ان منطقة أبيي ستظل جزءا من شمال السودان

04/27 17:59

الخرطوم (رويترز) - قال الرئيس السوداني عمر حسن البشير يوم الاربعاء ان منطقة أبيي المنتجة للنفط ستبقى جزءا من شمال السودان بعد انفصال الجنوب في يوليو تموز القادم. وتمتد منطقة أبيي بين شمال السودان وجنوبه ويحشد الطرفان قواتهما هناك حسبما أفادت صور التقطتها الأقمار الصناعية والامم المتحدة. وتدعي مسودة دستور لجنوب السودان سيتم إقرارها بعد أن يصبح الجنوب دولة مستقلة في التاسع من يوليو تموز واطلعت رويترز على نسخة منها أن أبيي جزء من جنوب السودان. ورفض البشير ذلك. وقال البشير أمام حشد في ولاية جنوب كردفان حيث ستبدأ الاسبوع القادم الانتخابات البرلمانية وانتخابات لاختيار حاكم الولاية والتي تأجلت لفترة طويلة "منطقة أبيي شمالية وستظل شمالية." والجمهور الذي استمع الى كلمة البشير التي أذاعها التلفزيون السوداني ينتمي في أغلبه الى قبيلة المسيرية البدوية العربية التي يرعى أبناؤها ماشيتهم في منطقة أبيي لبضعة شهور كل عام. وتدعي قبيلة الدنكا التي تقيم في أبيي طوال العام أن المنطقة أرضها. وتضم ولاية جنوب كردفان التي تقع على الحدود مع أبيي قدرا كبيرا من انتاج النفط في شمال السودان مستقبلا ويرشح حزب المؤتمر الوطني الحاكم الذي يتزعمه البشير أحمد هارون في انتخابات حاكم الولاية. وهارون مطلوب للمثول أمام المحكمة الجنائية الدولية فيما يتصل بجرائم حرب في اقليم دارفور بغرب السودان. وخاض شمال السودان وجنوبه حربا معظم الاوقات منذ عام 1955 بسبب خلافات تتعلق بالعرق والدين والنفط. وسقط مليونا قتيل على الاقل في الحرب التي زعزعت استقرار معظم أرجاء المنطقة. وصوت أبناء جنوب السودان في يناير كانون الثاني الماضي لصالح الانفصال عن الشمال واقامة دولة جديدة. ونصت على الاستفتاء اتفاقية السلام بين الشمال والجنوب عام 2005 والتي أنهت الحرب الاهلية. وكان من المقرر اجراء استفتاء آخر كي يقرر سكان أبيي ما اذا كانوا سينضمون الى الشمال أو الجنوب بالتزامن مع استفتاء الجنوب في يناير كانون الثاني الماضي لكنه لم يتم. وتعثرت محادثات بين الشمال والجنوب بشأن مستقبل أبيي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل