المحتوى الرئيسى

اشتعال الصراع بين "الصيادلة" و"العلميين" على مزاولة التحاليل الطبية

04/27 13:24

قالت النقابة العامة للصيادلة، إن تحركات العلميين أثارت غضبا واسعا فى صفوف أعضائها، واعتبرت تحركاتهم محاولة للاستيلاء على حقوق الصيادلة بالقوة عبر ضغطهم المتكررة على الحكومة بالاحتجاج رغم رفض وزارة الصحة لمطالبهم. وأكدت النقابة فى بيان لها اليوم، الأربعاء، رفضها لمطالب العلميين، واتهموهم بالالتفاف على حقوق الصيادلة لافتين إلى أنهم يقفون مع العلميين فى سبيل الحصول على حقوقهم، منتقدين تصريحات الدكتور على حبيش نقيب العلميين لوسائل الإعلام والتى قال فيها: "إن العلميين بالقطاعات الفنية "الرقابة، البحوث، الأبحاث" بشركات الأدوية يمثلون حوالى 85 % والصيادلة حوالى 15 %". ورفض البيان، أن يكون مسئولهم فى العمل من خريجى كلية العلوم، أو إلزام شركات الأدوية، مستحضرات التجميل، المستلزمات الطبية والمبيدات الحشرية بتعيين الكيميائيين الطبيين من العلميين بشعبتى الكيمياء والعلوم الطبية فى المناصب الرقابية ومعامل الإنتاج أو تعيين مدير ومصانع، رقابة وإنتاج من العلميين. من جانبه كشف الدكتور عبد الله زين العابدين الأمين العام لنقابة صيادلة مصر، عن حقيقة صراع العلميين مع الصيادلة قائلاً: الحقيقة أن العلميين هم الذين يشكون من مشروع قانون تعديل مهنة الصيدلة الذى أعدته النقابة منذ فترة، والذى استرد الصيادلة من خلالة حقوقهم مشيراً إلى أن العلميين تقدموا بمذكرة لوزير الصحة حوت انتقاد واعتراض على قانون الصيادلة. وقال زين العابدين، إن القانون الجديد يقر حقوق الصيادلة فى مجال صناعة الدواء لأن الصيدلى على علم بمراحل إنتاج ورقابة الأدوية، وأضاف أن لجنة الصناعة بالنقابة عقدت اجتماع هذا الإسبوع لمناقشة مطالب العلميين، مقرره إعداد مذكرة قانونية وعلمية للرد على مزاعم العلميين بطريقة منهجية وعلمية على أن ترسل إلى وزير الصحة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل