المحتوى الرئيسى

عائشة القذافى: الثوار "إرهابيون" وهناك ضرورة للإصلاح الديمقراطى

04/27 15:09

أجرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية حوارا مع عائشة القذافى، ابنه الزعيم الليبى، معمر القذافى، فى مأواها بطرابلس، وصفت فيه الثوار بـ"الإرهابيين" ودعت لإجراء حوار، ولكن ليس معهم، وذلك لأنهم من منظورها "غير مؤهلين" لمثل هذه المفاوضات فهم لا يدركون غير العنف، ووجهت انتقادا لاذعا للرئيس الأمريكى، باراك أوباما ووزيرة خارجيته هيلارى كلينتون، وبدت كما لو أنها لا تقدر الفكرة الأساسية للديمقراطية التى تسفر عنها الانتخابات، وفقا لما جاء بالصحيفة. وقالت عائشة فى مقابلتها النادرة مع الصحيفة الأمريكية إنها بدأت تعد أطفالها الثلاثة نفسيا للموت بسردها لهم قصصا عن الحياة الآخرة، وذلك "لإعدادهم لأنه فى وقت الحرب لا تعلم مطلقا متى سيضربك صاروخ أو قنبلة، وهنا ستكون النهاية"، ومضت "نيويورك تايمز" تقول إن ابنة القذافى، التى تبلغ من العمر 36 عاما، وعملت فى فريق الدفاع القانونى عن صدام حسين، قدمت لمحة عما يجرى داخل عائلة القذافى فى قلب هذه المعركة من أجل ليبيا، التى باتت تمثل أكثر الانتفاضات المنادية بالديمقراطية دموية فى المنطقة. وأرجحت عائشة أن بعض المسئولين السابقين للقذافى الذين أصبحوا الآن فى مجلس المعارضة الحاكم لا يزالون "على اتصال بنا"، ولكنها أذعنت عن الكشف عن اسم أى منهم، وقالت القذافى، التى تعد أحد أهم وسطاء القوى غير الرسميين الذين يهيمنون على الحياة السياسية والاقتصادية فى ليبيا، إن هذه الأزمة وحدت صفوف عائلتها "كأيد واحدة"، وأكدت أنها وأخواتها السبعة على اتصال دائم لتبادل الآراء قبل اتخاذ أى خطوة كما فندت التقارير التى تفيد أن أخواتها عرضوا فكرة نقل السلطة من أبيها إلى شقيقها سيف الإسلام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل