المحتوى الرئيسى

فنون ونجوم

04/27 13:08

* ليندسي لوهان تستعد لتنفيذ عقوبة الخدمة العامة في مشرحة بلوس أنجليس * ذكرت صحيفة «لوس أنجليس تايمز» أول من أمس (الاثنين) أن الممثلة الأميركية ليندسي لوهان ستعمل حارسة في مشرحة بلوس أنجليس، في إطار عقوبة بأداء الخدمة العامة لمدة 480 ساعة، التي فرضت عليها الجمعة الماضي بسبب مخالفتها شروط المراقبة. وصدر الحكم بأداء الخدمة العامة ضد بطلة فيلم «فتيات سيئات» والمعروفة بشغفها بملابس الأزياء والمجوهرات الثمينة، بعد أن توصلت قاضية يوم الجمعة الماضي إلى وجود سبب محتمل للمضي قدما في نظر التهم الموجهة إلى ليندسي لوهان بأنها سرقت عقدا تبلغ قيمته 2500 دولار في وقت سابق من هذا العام من متجر للمجوهرات في لوس أنجليس. وصدر حكم ضد ليندسي، 24 عاما، بالسجن لمدة 120 يوما بسبب تجاوزها شروط المراقبة، لكن تم الإفراج عنها بعد خمس ساعات فقط بعد أن طعن محاميها في الحكم. ووفقا لتقرير «لوس أنجليس تايمز»، ستؤدي لوهان الخدمة العامة لمدة 120 ساعة، كحارسة في مشرحة تابعة لمكتب الطبيب الشرعي و360 ساعة إضافية في مركز للنساء المشردات. وستبدأ لوهان تنفيذ العقوبة هذا الأسبوع. * شيريل كول تنضم لهيئة حكام برنامج «إكس فاكتور» الأميركي * أكد الإعلامي الشهير سيمون كويل انضمام المغنية البريطانية شيريل كول لهيئة حكام برنامج «إكس فاكتور» النسخة الأميركية. وقال إنها ستحظى بحب أميركا. وذكرت صحيفة «ديلي ميرور» البريطانية في عددها الصادر أمس (الثلاثاء) أن شيريل سوف تشارك هيئة الحكام، التي تضم كاتب الأغاني والقطب الموسيقي إل إيه ريد، 54 عاما، والمغنية باولا عبدول، 48 عاما. وقد أجرى كويل مناقشات مع رؤساء شبكة «فوكس» التلفزيونية حول من يجب أن يظهر في البرنامج، كما أنه التقى جينيفر لوبيز وماريا كاري. وعلى الرغم من عدم إعلانه انضمام شيريل الأسابيع الماضية فإن كويل، 51 عاما، أكد أن المسؤولين وافقوا على انضمامها فور طرح اسمها. وقال «إنهم يريدونها.. فقد أحبوها». وأضاف «الإنسان يلتقي أشخاصا مميزين مرات قليلة في الحياة، وهذه الفتاة مميزة، وسوف تبلي بلاء حسنا في أميركا». ومن المقرر أن تحصل شيريل، 27 عاما، نجمة فريق «غيرلز ألاود» سابقا على 1.5 مليون جنيه إسترليني مقابل مشاركتها في البرنامج. * ليدي غاغا تبكي وتكشف عن عدم شعورها بالأمان * عادة ما تبدو المغنية الأميركية ليدي غاغا أنها تتمتع بثقة كبير في نفسها من خلال أسلوبها الجريء وملابسها الغريبة والعروض الراقصة الرائعة التي تقدمها. ولكن غاغا أظهرت جانبا مختلفا لها وتحدثت عن شعورها بعدم الأمان، وذلك من خلال فيلم وثائقي سوف تعرضه شبكة «إتش بي أو» بشأن جولتها «مونستر بول» في أميركا. ويصور الفيلم غاغا، 25 عاما، وهي في غرفة الملابس، حيث تنفجر في البكاء أثناء تحدثها عن شهرتها ومعجبيها. وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية في عددها الصادر أمس (الثلاثاء) أن الفيلم يصور غاغا وهي تستعد لجولتها الغنائية في نيويورك. وتوضح غاغا كيف أنها تشعر بالتوتر أثناء استعدادها للعروض والمسؤولية التي تشعر بها تجاه معجبيها. وقالت غاغا: «مازلت أشعر في بعض الأوقات أنني مثل الطالبة الفاشلة في المدرسة الثانوية ويتعين عليّ أن أجمع شتات نفسي وأقول لنفسي إنني نجمة كل صباح حتى أتمكن من إكمال يومي». وأضافت «ولكن في بعض الأحيان أشعر بأن هناك بعض الأشخاص يحاولون تدميري. ولكن أنا لا يمكن تدميري، ولن أسمح بذلك، ولن أسمح بتدمير مملكتي وهي متمثلة في جمهوري». وواصلت غاغا الحديث عن جمهورها وهي تبكي «إنني أقاتل من أجل كل طفل كان مثلي ويشعر بما شعرت به، فأنا أريد أن أكون ملكة من أجلهم وأحيانا أشعر بأنني لست كذلك».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل