المحتوى الرئيسى

حفل خيرى ودورة مجانية لأسر الشهداء بالقليوبية

04/27 12:35

فى جو من الفرح والبهجة، أقامت جمعية الرائدات للتنمية والبيئة بشبرا الخيمة مساء أمس "الثلاثاء" حفلا خيريا للأيتام ولشهداء الثورة، وسط حضور ذويهم وجمع غفير من الزائرات والمتطوعات، بشارع الخليفة المأمون. تضمن برنامج الحفل عددا كبيرا من الفقرات الترفيهية للأطفال وتوزيع الجوائز والهدايا ورقص الأطفال مع العرائس على أنغام موسيقى الدى جى. ومن جانبها أكدت حنان لبيب عبده رئيس مجلس إدارة جمعية الرائدات للتنمية والبيئة المشهرة برقم 1437 أن الجمعية لأول مرة تقدم جائزة لأسر الأيتام والشهداء، وهى دورة تدريبية مجانا على صناعة الحرف اليدوية سوف تحقق المقاصد الأساسية منها فى تحقيق النمو الاقتصادى وتنمية الموارد البشرية وتخفيض معدلات الفقر للأسر، بالتعاون مع المهندس هشام حنفى خبير صناعة الأشكال والتحف من مادة البورسيلين والاستفادة من الخامات الأولية، وتحويلها إلى صناعات وأشكال يتم تسويقها فى الداخل والخارج. وتضيف حنان الهدف من الدورة هو تعليم أسر الأيتام على الحرف اليدوية البسيطة ومن خلالها يتحول عائل الأسرة من متلقى تبرعات من الجمعيات إلى منتج، تعلم وصنع وأنتج وباع وربح، هذا هدف البرنامج التدريببى. ومن جانبه أشار المهندس هشام حنفى إلى أن مدة الدورة يومين ليتحول الشخص العاطل إلى عامل يساهم بشكل رئيسى فى التنمية ويحقق الاكتفاء الذاتى لنفسه ولأسرته، لافتا إلى أن هناك برتوكولا بين الجمعية وشركاته فى شراء إنتاج المتدربات بضعف ثمن التكلفة، ليتم تسويقه فى الداخل والخارج عن طريق التصدير، وأكد حنفى على استعداده لعمل دورات تدريبية لكافة الأسر الفقيرة التى تعيش على المساعدات المالية، ليحقق لهم دخلا ثابتا وحياة كريمة. التقى "اليوم السابع" بعض السيدات المتدربات، للتعرف على مدى الاستفادة من الدورة، فى البداية تقول أم أحمد التحقت بالدورة لأننى فى حاجة إلى زيادة الدخل والمساعدة فى نفقات الحياة، و شعرت بسعادة من خلال تعليمى حرفة تساعدنى على تحسين دخلى. وأضافت وفاء ذكى لقد تعلمت كيف أدر دخلا ثابتا من خلال العمل بالمنزل وبخامات بسيطة جدا، وأكدت أم هشام على أنها تعلمت صناعة عمل البراويز من خامات البورسيلين، كما تعلمت عمل الفرم والإسطنبات خلال يومين، وهذه الحرف تساعد على تحويل الأسر الفقيرة لأسر ميسورة الحال غير معتمدة على المعونات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل