المحتوى الرئيسى

مؤتمر شباب الإخوان بالبحيرة.. التطوير ضرورة ملحة

04/27 21:35

البحيرة- شريف عبد الرحمن: نظَّم الإخوان المسلمون بمحافظة البحيرة المؤتمر الأول لشباب الجماعة بنقابة الزراعيين اليوم تحت عنوان "دور الشباب في بناء الجماعة- (القدرات والطموح)" بمشاركة ممثلي شباب وطلاب الإخوان بالمناطق المختلفة من سن 18 إلى 30 عامًا، وحضور محمد سويدان مسئول المكتب الإداري للإخوان المسلمين بالمحافظة، وأعضاء المكتب ومسئولي اللجان المختلفة.   وقال م. أسامة سليمان مسئول قسم الطلاب: إن هذا المؤتمر عُقِدَ لتحقيق مجموعة من الأهداف، منها: تفعيل آليات التواصل بين شباب الإخوان وقياداتهم، وتأكيد تماسك الصف الإخواني شبابًا وقيادات، والسماع لرؤى وأطروحات الشباب عن الفترة المقبلة لسياسات الجماعة.   قيادات الإخوان بالبحيرة يرحبون بالحضور  وأوضح المشاركون أن هناك عقباتٍ تقابل أفراد الجماعة أثناء التنفيذ، مطالبين بتذليل هذه العقبات الإدارية؛ للوصول إلى آليات إدارية فعَّالة، وتحقيق الأهداف المنوط تحقيقها، وتخفيف المركزية، وتمثيل للشباب داخل الهياكل الإدارية، والعمل على تنفيذ بعض المشروعات التي يمكن أن تتبناها الجماعة في الفترة المقبلة بالنسبة للشباب.   وحول المحور الإداري داخل الجماعة رصد الشباب الحاضرون العديد من معوقات العمل، ومنها ضعف تمثيل الشباب في مكاتب الشعب والمناطق، وعدم تمثيل الشباب في الهيكل الإداري للجماعة، مطالبين بتعديل اللائحة الداخلية.   وحول المحور التربوي داخل الجماعة رصد الشباب العديد من المشكلات، ومنها ضعف التأهيل التربوي للمربي، وضعف آلية اختيار المربي، وعدم مواكبة المناهج التربوية بالمرحلة الحالية، وعدم وضوح آلية التصعيد للمستويات التربوية المختلفة، وعدم وضوح الهدف لأفراد الصف من دراسة المنهج.   كما قدموا العديد من المشروعات التربوية العامة، ومنها مدرسة للمربين، ومدرسة شرعية متخصصة للرجال والسيدات، والاهتمام بعمل المساجد، مشددين على أهمية الاهتمام بالوسائل التربوية الذين وصفوها بالمهمة، مثل: المعسكرات، واللقاء الإيماني، مع تنظيم لقاءات مع الرعيل الأول من الإخوان.   مجموعة من الشباب في إحدى فعاليات المؤتمر  وحول محور المجتمع طالبوا بتفعيل دور المؤسسات أو مسارات العمل (المسجد – الكيانات الرسمية مثل المدارس ومراكز الشباب) مع تدشين قنوات إخوانية متعددة، مع توفير مجلة تخص الإخوان على مستوى الشعبة، مع الردِّ الحاسم على الشبهات التي تدور حول جماعة الإخوان المسلمين.   وحول السياسات العامة دعا المشاركون إلى التفاعل مع الشباب من خلال استخدام وسائل العصر التي يستخدمها الشباب، والتواجد في أماكن تجمع الشباب الطبيعية، واكتشاف المواهب، والتركيز على الجانب العلمي والثقافي عند عموم الشباب، والتركيز على المشكلات الاجتماعية الضخمة التي يمثل الشباب محورها الرئيسي، وتدعيم فكرة حفلات الزواج الجماعي، وتأهيل الخريجين لسوق العمل عن طريق التنسيق مع النقابات المهنية والجمعيات والروابط المهتمة بهذه القضية، مع العمل على إنشاء كيانات اقتصادية مستوعبة للشباب ويكون دور الإخوان فيها تنسيقي إداري؛ وذلك مثل إنشاء بنوك أو شركات للنظافة وغيرها من المشروعات المختلفة.   وحول العمل السياسي لجماعة الإخوان المسلمين طالب المشاركون بتفعيل الدور السياسي للشباب، وتغيير بعض القناعات الموجودة في الجماعة عند القيادات والشباب بالنسبة للعمل السياسي، وتغيير اللوائح بالنسبة لتمثيل الشباب داخل كلِّ الانتخابات، وإنشاء مراكز وأكاديميات لتقديم دراسات سياسية لتدريب الشباب مع تفعيل الشباب من خلال منظمات المجتمع المدني، وتفعيل قيام الشباب بدور التوعية للمجتمع.   وشدَّد المشاركون على ضرورة توعية الشباب بدورهم السياسي من خلال الصالونات الثقافية والقراءة، مع الاعتداد والأخذ برأي الشباب في تفاصيل الانتخابات، وأخذ آرائهم في المرشحين من خلال التصويت الداخلي، مطالبين بضرورة تفعيل دور الشباب في المشاركة في وضع الخطة السياسية، وتفعيل عامل الكفاءة بدلاً من السن.   أخوات شاركن في المؤتمر  وحول قسم ودور الأخوات في جماعة الإخوان المسلمين، أكد المشاركون أهمية مشاركة الأخوات في العمل العام داخل الجماعة، والرعاية الخاصة بالخريجات داخل المناطق (الجامعة)، وفتح مراكز تدريبية لإعداد القادة من الأخوات (داخل كل منطقة)، وحق الأخوات في مشاركة الأنشطة والمعسكرات مثل الأخوة، وتنظيم لقاءات تنسيقية بين أخوات الجامعة والمناطق وأخوات المناطق لتبادل الخبرات، وتوحيد منهج الأخوات مع الأخوة مع المشاركة في وضع المنهج، وتمثيل المرأة داخل المكاتب الإدارية، ودعم الكفاءات داخل المناطق، واختيار الأمثل للمهام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل