المحتوى الرئيسى

ما علاقة العيوب الخلقية بالقلب بالوراثة ؟

04/27 15:27

أرسل لنا قارىء يقول: لدى طفل عمره عامان ونصف، وقد رزقت بطفل آخر ولكنه توفى بعد ولادته بسبعة عشر يوما، نتيجة ولادته بتشوهات وعيوب خلقية فى القلب، والآن زوجتى حامل فى الشهور الأولى ونخشى من ولادة طفل آخر مصاب بعيوب خلقية، فما هى الاحتياطات الواجب إتباعها لتجنب تكرار هذا الأمر، وكيف يمكن اكتشاف ما إذا كان الجنين يعانى من أى من هذه التشوهات أم لا؟ يجيب عن هذا السؤال الدكتور "طلعت حسن سالم" أستاذ طب الأطفال وحديثى الولادة جامعة الأزهر وعضو الجمعية المصرية لصحة وسلامة الطفل وعلاج سلوك الأطفال قائلا: النصيحة الهامة التى نتوجة بها إلى كل أسرة مرت بتجربة ميلاد طفل بعيوب خلقية هى ضرورة التوجة إلى طبيب الوراثة قبل اتخاذ قرار الإنجاب مرة أخرى لبحث سبب هذه المشكلة وهل هناك إحتمالية لتكرارها مع الحمل الجديد أم لا. أما بالنسبة لهذه الحالة فننصح الوالدين بالتوجه إلى مركز الوراثة بالدمرداش جامعة عين شمس أو مركز الوراثة بالقصر العينى وأن يأخذا معهم جميع الأوراق الطبية الخاصة بحالة الطفل المتوفى، وعرضها على الأطباء بالمركز، لبيان جميع أوجه الحالة وذلك بعد دراسة الأوراق جيدا وإجابة الوالدين على بعض الأسئلة الهامة التى توجه لهم مثل: هل يوجد حالات وراثية مشابه فى الأسرة ؟ هل هناك حالات إجهاض متكرر حدثت للأم فيما سبق؟ هل يوجد صلة قرابة بين الوالدين؟ والعديد من الأسئلة الأخرى والتى يستطيع الأطباء من خلالها التأكد من نسبة أحتمالية تكرار هذه الحالة فى الأطفال الآخرين. تواصلوا معنا بأسئلتكم وإستشاراتكم على health@youm7.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل