المحتوى الرئيسى

صيادو "البرلس" يستغيثون لإنقاذها من الموت

04/27 08:48

كفر الشيخ- أحمد المصري: اتهم صيادو بحيرة البرلس هيئة الثروة السمكية بالتواطؤ مع مافيا الاستيلاء على مساحات واسعة من البحيرة، والصمت على استمرار ذوي النفوذ وأصحاب المزارع السمكية في أقامة سدود وتحويطات داخل البيحرة، على الرغم من الحملة التي نفذتها القوات المسلحة والشرطة لإزالة التعديات عليها.   وأكد الصيادون أن شرطة المسطحات المائية تتقاعس عن حماية البحيرة التي تمثل مصدر الدخل الوحيد لنحو 300 ألف صياد وأسرهم، ما أدى إلى التعدي على 15 فدانًا من جسم البحيرة خلال الأشهر القليلة الماضية.   ووصفوا الهيئة بأن مهمتها هي إهدار الثروة السمكية وليس تنميتها، مشيرين إلى أنها تتصرف في البحيرة على أنها "مال سايب"، وأن الهيئة قامت بإزالة التعديات بالاستعانة بالقوات المسلحة على جانب وتركت جوانب أخرى أكثر أهمية.   وأضاف الصيادون أن الإزالة شكلية تتيح للمتعدى إعادة اغتصاب الأرض مرة ثانية وفي أحيان كثيرة تكون الإزالة شكلية عن طريق دفع الرشاوى لبعض رجال الهيئة، وطالبوا بضرورة إزالة التعديات على بوابة البحيرة الأصلية التي كانت تغذيها بالماء المالح من البحر الأبيض المتوسط للمساعدة في تزويدها بالأسماك والذريعة.   وتقدم صيادون المراكز الأربعة "البرلس والحامول وسيدي سالم ومطوبس" بآلاف الشكاوى إلى رئيس مجلس الوزراء ووزراء الزراعة والبيئة والري ورئيس هيئة الرقابة الإدارية والنائب العام ومحافظ كفر الشيخ دون أن يلتفت احد من هؤلاء المسئولين إليهم.   وقال السيد فرحات شيخ صيادين الشخلوبة أن البحيرة تتعرض لدمار وهلاك شامل بسبب عمل اللنشات بها وهذا مخالف لقانون المحمية وتقوم هذه اللنشات بالصيد المخالف واستخدام طرق صيد تقضي على الثروة السمكية وصيد الذريعة، مطالبا بضرورة إقامة جسر فاصل لعدم التعدي على البحيرة وتحجيم دخول المزارع السمكية علي جسمها.   وأضاف أحمد القمري "صياد" ان بحيرة البرلس الآن تحتضر وتلفظ أنفاسها الأخيرة في ظل تقاعس المسئولين وكثرة التعديات عليها وساعد على ذلك هيئة الثروة السمكية التي أتاحت لأصحاب النفوذ والسلطات من رجال الأعمال وأصحاب المزارع السمكية اغتصاب مساحات من البحيرة ومنها منطقة الناقعة والزور.   وأشار عبد المنعم بنوان إلى أن التحاويط المصنوعة من الأخشاب وورد النيل والتي توضع داخل البحيرة لكي يتم عمل جسور وردم داخلها تتسبب في تلوث مياه البحيرة وانقراض عدد كبير من الأسماك مثل البياض والقاروص والثعابين والبوري والكراكير وخلافه، بسبب التلوث وغلق أبواب البحيرة التي تغذيها بمياه البحر النظيفة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل