المحتوى الرئيسى

صندوق النقد يتوقع تسارع نمو مصدري النفط لكن الاضطرابات قد تؤثر

04/27 08:46

دبي (رويترز) - قال صندوق النقد الدولي يوم الاربعاء إن من المرجح تسارع النمو الاقتصادي لمعظم مصدري النفط في الشرق الاوسط وشمال افريقيا وان كان البعض قد يشهد تباطوءا حادا بسبب اضطرابات اجتماعية. وقال الصندوق في تقرير عن الاقتصاد الاقليمي ان الناتج المحلي الاجمالي الحقيقي للمنطقة سينمو 4.9 بالمئة هذا العام انخفاضا من خمسة بالمئة في توقعات الصندوق في أكتوبر تشرين الاول لكنه سيظل أعلى بكثير من مستوى 2010 البالغ 3.5 بالمئة. وقال الصندوق "من المرجح أن يكون النمو متفاوتا في 2011 لكن مجلس التعاون الخليجي ككل يتصدر السباق. من المرجح أن تتأثر البحرين وايران وليبيا والسودان واليمن سلبا لكن من المتوقع أن تنمو البقية فوق الاتجاه العام بكثير." لكن توقعات المنطقة - التي يوجد بها ست من أكبر عشر دول مصدرة للنفط في العالم - غير متوافقة بالكامل مع الارقام السابقة نظرا لان الصندوق استبعد ليبيا الممزقة وسط قتال بين معارضة مسلحة وقوات موالية للزعيم معمر القذافي. وقال الصندوق ان أسعار الخام القوية - القريبة من أعلى مستوياتها منذ سبتمبر أيلول 2008 عند حوالي 112 دولارا للبرميل - وارتفاع الانفاق الحكومي الهادف الى تخفيف التوترات الاجتماعية هما من العوامل الاساسية الداعمة للنمو الاقتصادي في المنطقة. ومن المتوقع انحدار النمو في اليمن الذي تهزه ثلاثة أشهر من الاحتجاجات المناهضة لحكم الرئيس علي عبد الله صالح الى 3.4 بالمئة هذا العام من ثمانية بالمئة في 2010. وقال الصندوق ان الناتج الاقتصادي للبحرين سينمو 3.1 بالمئة انخفاضا من 5 ر4 بالمئة العام الماضي. وفرضت المملكة الاحكام العرفية الشهر الماضي واستقدمت قوات من دول الخليج لقمع أسوأ اضطرابات تشهدها منذ التسعينيات. كانت بعض التوقعات قد جرى تحديثها بالفعل في تقرير توقعات الاقتصاد العالمي الذي أصدره صندوق النقد الدولي في وقت سابق هذا الشهر. من مارتن دوكوبيل (شاركت في التغطية مارتينا فوكس)

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل