المحتوى الرئيسى

ناقلة نفطية للمعارضة الليبية تعتزم التزود بالوقود في سنغافورة

04/27 14:35

سنغافورة/لندن (رويترز) - من المتوقع أن تصل ناقلة تحمل أول شحنة نفط كبيرة من شرق ليبيا الذي تسيطر عليه المعارضة المسلحة بحمولة تقدر بثمانين ألف طن من الخام الى سنغافورة يوم الخميس للتزود بالوقود. وقالت متحدثة باسم هيئة النقل البحري والموانئ السنغافورية يوم الاربعاء "تلقت هيئة النقل البحري والموانئ السنغافورية اخطارا بأن الناقلة اكويتور ستصل الى ميناء سنغافورة في 28 ابريل." وأضافت "ستحصل اكويتور على اذن دخول الميناء مادامت تستوفي الشروط التنظيمية الاعتيادية." وكانت الناقلة اكويتور المسجلة في ليبيريا قد غادرت ميناء مرسى الحريقة في شرق ليبيا قبل ثلاثة اسابيع حاملة صادرات نفطية مهمة لتمويل الانتفاضة ضد معمر القذافي. وقال تجار ووسطاء شحن ان من المتوقع أن تتوقف الناقلة وطرازها افراماكس لفترة وجيزة في سنغافورة للتزود بالوقود ثم تغادر الى ميناء صيني هو اما نينجبو أو داليان. وحينما عبرت الناقلة قناة السويس في وقت سابق من الشهر الجاري قال مسؤول بالقناة ان الناقلة تحمل 80 ألف طن أو ما يعادل 550 ألف برميل من النفط. ولم تتضح على الفور هوية مشتري الشحنة في الصفقة التي تديرها فيتول. ولم تعلق فيتول على صفقاتها في ليبيا. وابلغ تجار رويترز أن ايجاد مشتر لشحنة لم يكن امرا سهلا خاصة أن التجار المعتادين مازالوا قلقين بشأن التعقيدات القانونية المرتبطة بملكية النفط والعقوبات الدولية. وقال مصدر تجاري في شركة شحنت الخام الليبي الى اسيا من قبل وقررت عدم شراء الشحنة "هناك مشاكل قانونية بشأن الملكية. حتى بالنسبة للنفط من شرق ليبيا قد ينتهي بك الامر في متاهة قانونية اذا جاءت ايني مثلا فيما بعد وقالت انها تملك هذا النفط." وقالت مؤسسة ترافيجورا لتجارة النفط انها تجري محادثات لتصدير النفط من موانئ بشرق ليبيا لكنها لم تؤكد أي شحنة بعد. وبمساعدة من قطر العضو في منظمة اوبك اصبح بمقدور المجلس الوطني الليبي -الذي يمثل المعارضة الليبية المسلحة- تصدير كمية رمزية من النفط الخام وطلب مساعدة دولية لمواصلة الشحنات الي الخارج.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل