المحتوى الرئيسى

احتكار «السكر» لمن ولماذا...؟

04/27 06:51

راشد محمد الفوزان من يتابع أسعار السكر لدينا خلال سنتين فقط أو أقل ، سيجد أن السعر تضاعف بدون مبالغة بمعنى 100% ، وهو سلعة رئيسية لا كمالية لكل مستهلك، بمعنى أننا لا نجد البديل له ، فالسكر لا يعوض بسكر أقل أو نحو ذلك، بل السكر هو فقط لا غير كما هي الزيوت والأرز والدقيق وغيرها من السلع التي لا يستغنى عنها ولا بدائل لها، ونتحدث عن الصورة العامة لا الحالات المنفردة التي لا تحتاج السكر لأسباب خاصة بها سواء مرضية أو غيرها . الآن، سعر السكر تضاعف ، وفي لقاء مع أحد أكبر رؤساء مجلس إدارة لشركة غذائية « سوبرماركت وهايبر « بالمملكة وممن يعدون أحد المحاور الرئيسية في هذه التجارة في السلع الأستهلاكية والغذائية، سألت «رئيس مجلس الإدارة « لماذا السكر تضاعف لدينا ولم يتراجع أو يوجد له منافس كسلع أساسية أخرى؟ قال وهو ممتعض ومحبط ، ان مواصفات السكر التي وضعت من قبل المواصفات والمقاييس أو هيئة الغذاء والدواء لا يمكن أن تطبق لدى أي من المصانع بالخارج، فنحن « كموردين « ذهبنا لمصانع خارجية لاستيراد السكر ، ولكن هذه المصانع الأجنبية ترفض صناعة أو توريد السكر لنا بالمواصفات السعودية ، فخطوط الانتاج لهم المصدرة لكل دول العالم هي واحدة وغير مستعدين لتغيير خط الانتاج من أجل المواصفات السعودية فهذا مكلف ويحتاج إلى تغييرات كبرى في خطوط الانتاج لسنا مستعدين. ولذلك نعتذر عن التوريد لكم وفق مواصفاتكم التي تختلف عن بقية دول العالم. هذا باختصار بمعنى أن مواصفات استيراد السكر لدينا لا نظير لها في العالم ولا يقبل بها أي مصنع خارجيا فهي مواصفات خاصة جدا . إذاً من أين يأتي السكر الذي لدينا ؟ هو يأتي من مصنع السكر المحلي لدينا فقط أو نحو ذلك ، بمعنى أن السكر لدينا بالمواصفات التي وضعت لا تنطبق إلا على السكر المحلي الموجود لدينا ولا يقبل أي استيراد خارج المواصفة السعودية والتي هي لا يعمل بها خارجيا ، فكل دول العالم تستورد السكر بمواصفات عالمية شبة موحده إلا لدينا مواصفات لا تنطبق إلا على المصنع المحلي، وأضاف لي رئيس مجلس الادارة « هل سكرنا يجب أن يكون مذبوحا على الطريقة الاسلامية « بمعنى أننا وضعنا شروطا غير عملية ولا يعمل بها خارجيا ، وانفردنا بمواصفات خاصة لمجرد وجود مصنع محلي ، ورفع الأسعار بالتالي بنسبة كبيرة جدا ، وأكد رئيس مجلس الادارة أنه في حال تطبيق المواصفات المعمول بها عالميا والأسواق الدولية لكان من السهولة خفض السعر باعتبار تضاعف المنافسة ، وتقلبات الأسعار وفرص انخفاض تحدث بالبورصات الغذائية ونجد كثيرا من الفرص خاصة بهذه السلعة « السكر « لكن لا تنطبق عليه المواصفات السعودية المتفردة ولا تعرف السبب لتفردنا بهذه السلعة خصوصا . السكر سلعة تفتقد المنافسة الان وهو محتكر ، وهذا هو سر الارتفاع وما يحدث به ، ما رأي وزارة التجارة وهيئة المواصفات والمقاييس وهيئة الغذاء ، هل « سكرنا « ذو خصوصية سعودية لا يشابهه أي سكر في العالم ؟! * نقلا عن صحيفة "الرياض" السعودية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل