المحتوى الرئيسى

مدير أمن شمال سيناء: تمت السيطرة على حريق خط الغاز

04/27 15:36

العريش: أكد اللواء صالح المصرى مدير أمن شمال سيناء أنه تمت السيطرة على الحريق الذى نتج عن وقوع انفجار هائل صباح الأربعاء بخط الغاز الرئيسي بمنطقة جنوب العريش، نتيجة قيام مجهولين بتفجير غرفة تجميع انابيب الغاز عند منطقة السبيل على الطريق الدائرى.وقال مدير أمن شمال سيناء، فى تصريح للتليفزيون المصرى الاربعاء " إنه جارى حاليا فحص موقع الانفجار بمعرفة المعمل الجنائي، مضيفا أنه يتم حاليا عملية تبريد لخط غاز عقب الانتهاء من إخماد الحريق".وأضاف أنه لم تتوافر لدى أجهزة الأمن أية معلومات بشأن المتورطين فى الانفجار، واصفا محاولة تفجير خط الغاز بـ"العمل الجبان" الذى يهدف إلى زعزعة أمن واستقرار الاقتصاد المصرى بصفة خاصة والبلاد بصفة عامة.وحول الإجراءات الأمنية التى سيتم اتخاذها منعا لتكرار الحادث، أوضح المصرى أن منطقة السبيل لا يوجد بها مشاكل وتؤمن نفسها، مشيرا إلى أنه نظرا لتكرار تعرضها للانفجار سيتم وضع آلية جديدة لتشديد الإجراءات الأمنية عليها.وكانت محطة الغاز الطبيعي المسئولة عن تصدير الغاز لإسرائيل والأردن، قد تعرضت لعملية تفجير شديدة، في الساعات الأولى من صباح اليوم، على أيدي ملثمين مجهولين قاموا بوضع عبوات تفجيرية أسفل أنبوب خط الغاز المتواجد بمحطة الغاز بقرية السبيل على أطراف مدينة العريش وتم تفجير العبوة عن بعد.وأسفر التفجير عن هروب أهالي حي المساعيد القاطنين بالقرب من موقع الانفجار، واعتقد الأهالي أن الانفجار عبارة عن زلزال، وشاهد الأهالي ألسنة النيران تتصاعد حتى السماء، ما دفع السلطات الأمنية بالتنسيق مع محطة الغاز الرئيسية ببورسعيد لغلق المحابس حتى يتوقف ضخ الغاز للسيطرة على الحريق.وفور وقوع الحادث هرعت سيارات الإطفاء لمكان الحادث للسيطرة على الحريق، وكانت نفس المحطة تعرضت منذ حوالي شهر، لمحاولة تفجير فاشلة، وقالت مصادر حينها أن ستة مسلحين ملثمين اقتحموا محطة الغاز الرئيسية بالسبيل وقاموا بتقييد خفير المحطة وقاموا بزرع عبوات ناسفة مزودة بأسلاك تفجيرية أسفل أنبوب الغاز وحاولوا التفجير أكثر من مرة لكنهم فشلوا نتيجة عطل في أجهزة التفجير واضطروا أن يلوذوا بالفرار.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأربعاء , 27 - 4 - 2011 الساعة : 12:29 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأربعاء , 27 - 4 - 2011 الساعة : 3:29 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل