المحتوى الرئيسى
worldcup2018

محافظ شمال سيناء : تفجير أنبوب الغاز عمل تخريبي لم تنجم عنه خسائر بشرية

04/27 11:29

العريش: صرح محافظ شمال سيناء اللواء عبدالوهاب مبروك بأن حادث التفجير الذي وقع فجر الأربعاء عند محطة تجميع الغاز بمنطقة "السبيل" جنوبي العريش هو عمل تخريبي ، ولم تنجم عنه خسائر بشرية.وقال المحافظ في تصريح للتليفزيون المصري بث صباح اليوم: "إن النيران التي نجمت عن التفجير قد خمدت إلى حد كبير بعد أن قام المختصون بإغلاق المحابس المختلفة التي تتحكم في وصول الغاز إلى هذه النقطة".وأوضح اللواء مبروك أن محطة التجميع، التي وقع بها الانفجار، تقوم بتغذية أنبوبي الغاز للخارج، في إشارة إلى الأردن وإسرائيل، فضلا عن أنها مسئولة عن تغذية بعض مناطق بورسعيد بالغاز.وأضاف المحافظ أن الشركة المسئولة كانت قد قامت من جانبها بتعيين أفراد حراسة إضافيين على محطة التجميع.وبدوره ، أكد المهندس مجدي توفيق رئيس الشركة المصرية للغازات الطبيعية "جاسكو"، وهى المشرفة على إدارة وتشغيل خط أنابيب الغاز عبر سيناء، أنه تمت السيطرة على الحريق الذي شب في ساعة مبكرة من صباح اليوم نتيجة قيام مجهولين بتفجير غرفة تجميع أنابيب الغاز"غرفة الميدان" عند مدخل مدينة العريش وغرفة "البلوف" التي تتحكم في تدفق الغاز إلى الخط الذي يغذي عمليات التصدير ومصانع الأسمنت ومحطات كهرباء العريش وغاز المنازل للمدينة ولم تحدث أية خسائر بشرية جراء هذا الحريق.أشار المهندس مجدي توفيق في تصريح له اليوم إلى أنه فور اندلاع الحريق تم غلق محابس الغاز قبل وبعد منطقة الحريق لحصار كميات الغاز المحترقة، بحيث تمت السيطرة على الحريق في أسرع وقت. مضيفا أنه يجرى حاليا تقييم الموقف وتشكيل لجنة فنية لإعداد تقرير نهائي عن الحادث.وكانت محطة الغاز الطبيعي المسئولة عن تصدير الغاز لإسرائيل والأردن، قد تعرضت لعملية تفجير شديدة، في الساعات الأولى من صباح اليوم، على أيدي ملثمين مجهولين قاموا بوضع عبوات تفجيرية أسفل أنبوب خط الغاز المتواجد بمحطة الغاز بقرية السبيل على أطراف مدينة العريش وتم تفجير العبوة عن بعد.وأسفر التفجير عن هروب أهالي حي المساعيد القاطنين بالقرب من موقع الانفجار، واعتقد الأهالي أن الانفجار عبارة عن زلزال، وشاهد الأهالي ألسنة النيران تتصاعد حتى السماء، ما دفع السلطات الأمنية بالتنسيق مع محطة الغاز الرئيسية ببورسعيد لغلق المحابس حتى يتوقف ضخ الغاز للسيطرة على الحريق.وفور وقوع الحادث هرعت سيارات الإطفاء لمكان الحادث للسيطرة على الحريق، وكانت نفس المحطة تعرضت منذ حوالي شهر، لمحاولة تفجير فاشلة، وقالت مصادر حينها أن ستة مسلحين ملثمين اقتحموا محطة الغاز الرئيسية بالسبيل وقاموا بتقييد خفير المحطة وقاموا بزرع عبوات ناسفة مزودة بأسلاك تفجيرية أسفل أنبوب الغاز وحاولوا التفجير أكثر من مرة لكنهم فشلوا نتيجة عطل في أجهزة التفجير واضطروا أن يلوذوا بالفرار.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأربعاء , 27 - 4 - 2011 الساعة : 7:22 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأربعاء , 27 - 4 - 2011 الساعة : 10:22 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل