المحتوى الرئيسى

لماذا تأجلت زيارة شرف لأبوظبي‏..‏ وما حقيقة الخلاف حول إيران ؟‏!‏

04/27 04:21

والتي كان مقررا لها السبت الماضي‏..‏ واعادت الحديث عن الفترة التي شهدت الإعلان عن بدايات لتقارب مصري إيراني‏,‏ في مرحلة ما بعد ثورة‏25‏ يناير علي خلفية أن مثل هذا التطور يمكن أن يكون علي حساب الاهتمام المصري بالخليج وأمنه‏,‏ خاصة في مرحلة تشهد تصعيدا للتوتر في العلاقات الخليجية الايرانية بسبب التدخل الايراني في الازمة بالبحرين‏.‏ وقبل استعراض ملابسات تأجيل زيارة شرف للامارات لابد أولا من تفنيد الاسباب المحتملة للخلاف حول تطور العلاقات بين القاهرة وطهران‏..‏ وهنا كما يوضح مصدر دبلوماسي يجب مراجعة التصريح الذي صدر عن وزير الخارجية الدكتور نبيل العربي‏,‏ الذي اعاد التأكيد فيه علي ثوابت السياسية الخارجية المصرية تجاه دول الخليج العربية‏,‏ واعتبار أمن واستقرار وعروبة دول الخليج خطوطا حمراء لا تقبل مصر المساس بها‏.‏ ولم يكن هذا التصريح ـ كما يشير المصدر ـ بمعزل عن قنوات اتصال دبلوماسية مفتوحة بين الجانبين المصري والإماراتي من خلال رسائل متبادلة بين وزيري الخارجية‏,‏ الي جانب سلسلة من اللقاءات التي اجراها كل من السفيرين المصري والإماراتي في أبوظبي والقاهرة مع المسئولين في البلدين‏.‏ ولتوضيح الصورة أكثر في هذا الشأن‏,‏ يقول خبير في الشئون الاستراتيجية في الإمارات‏,‏ ان الاتهام الرئيسي الذي توجهه الامارات ودول مجلس التعاون الخليجي لايران هو التدخل في شئونها الداخلية‏..‏ فكيف يمكن للإمارات او اي دولة من دول الخليج ان تتدخل في شأن داخلي مصري يتعلق بعلاقات القاهرة مع اي دولة من دول العالم‏.‏ ويقول‏:‏ بالطبع كانت الامور تحتاج الي توضيح بشأن توجهات السياسية الخارجية المصرية بعد الثورة‏,‏ وهو ما قام به بالفعل اكثر من مسئول مصري وبشكل واضح يقطع الطريق امام أي محاولات لتفسير التحركات المصرية وفق رؤي تخدم مصالح اطراف بعينها‏.‏ والأمر المؤكد هو أن أي تقارب دبلوماسي بين مصر وايران لا يمكن عمليا أن يقابل بالرفض من جانب دول مجلس التعاون الخليجي لأن جميعها ترتبط مع ايران بعلاقات دبلوماسية منذ سنوات طويلة‏,‏ اضافة الي علاقات اقتصادية وتجارية متميزة‏..‏ فعلي سبيل المثال يتجاوز حجم التجارة المشتركة بين الامارات وايران‏10‏ مليارات دولار سنويا‏.‏ وفيما يتعلق بملابسات تأجيل زيارة رئيس الوزراء للامارات فان المعلن من الجانبين هو تعارض ارتباطات المسئولين المصريين والاماراتيين في التوقيتات التي كانت مقترحة للزيارة‏,‏ وهذا بالفعل تثبته وقائع محددة حيث كانت الزيارة مقررة يومي السبت والاحد الماضيين وبالفعل تم انهاء كل الترتيبات في ابوظبي لاتمامها‏,‏ الا أن الموقف تغير يوم الخميس مع ادراج ارتباطات طارئة لرئيس الوزراء في مصر يومي الزيارة وتحديدا زيارته لسيناء وحضوره احتفالات عيد القيامة المجيد‏,‏ مما تطلب اعادة التنسيق مع الجانب الاماراتي لاتمام الزيارة في نهاية الجولة الخليجية‏,‏ الا أن ارتباطات الجانب الاماراتي حالت هذه المرة دون اتمامها في الموعد الجديد‏,‏ حيث يقوم الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلي للقوات المسلحة أحد الاركان الاساسية للحكم في الامارات بزيارة الي الولايات المتحدة الامريكية في هذا التوقيت‏.‏ وتأكيدا علي الرغبة المشتركة في استثمار جهود التحضير للزيارة تم الاتفاق كما يقول السفير تامر منصور سفير مصر في ابوظبي‏-‏ علي عقداجتماعات اللجنة العليا المصرية الإماراتية المشتركة‏,‏ برئاسة الدكتور عصام شرف والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الامارات رئيس الوزراء حاكم دبي في الزيارة المقبلة التي ستتم في اقرب وقت‏..‏ مع الاستفادةبالفترة الزمنية التي تفصل بين الزيارتين ـ المؤجلة والمقررة ـ في الاعداد لعرض مشروعات محددة علي اللجنة تنقل التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين مصر والامارات الي آفاق اوسع‏.‏ الجانب الاماراتي وعلي لسان مصدر مسئول في المجلس الوطني للإعلام‏-‏اكد الاهتمام المشترك بتطوير وتعزيز التعاون بين مصر والإمارات من خلال الاستفادة بالعلاقات التاريخية والاخوية علي حد وصفه التي تربط بينهما‏..‏ مشيرا في الوقت ذاته الي ان الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير خارجية الامارات أجري بالفعل إتصالا هاتفيا مع وزير الخارجية الدكتور نبيل العربي اتفقا خلاله علي ترتيبات الزيارة والموعد المناسب لها في أقرب وقت ممكن‏.‏ وزيرة التجارة الخارجية بالإمارات الشيخة لبني بنت خالد القاسمي‏,‏ اكدت ايضا في لقاء لها بأبوظبي مؤخرا مع طارق عامر رئيس البنك الاهلي المصريحرص الإمارات علي تطوير التعاون التجاري والاستثماري مع مصر والاستفادة من الامكانات المتاحة لإقامة مشروعات مشتركة في مختلف المجالات‏.‏ واشارت في اللقاء‏,‏ الذي حضره السفير المصري بالامارات‏,‏الي أنزيادة التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين إلي‏1.17‏ مليار دولار‏2010‏ مقابل‏1.03‏ مليار عام‏2009‏ يؤكد وجود الكثير من فرص التعاون بين البلدين‏.‏ وفيما يتعلق بالاستثمارات الاماراتية في مصر يقول الوزير المفوض عبدالرحمن عبدالرءوف رئيس المكتب التجاري المصري بالامارات ان اجمالي المساهمات الاماراتية في رءوس الاموال المصدرة‏-‏ وفق بيانات الهئية العامة للاستثمار يصل الي‏4.439‏ مليار دولار حيث تأتي الامارات في المرتبة الثالثة بين دول العالم في قائمة الاستثمار في مصر والثانية عربيا بعد السعودية وتتنوع مجالات الاستثمار الاماراتي لتشملالزراعة والصناعة والخدمات والاتصالات‏.‏ وتشمل الاستثمارت الاماراتية في قطاع الاتصالات‏29‏شركة وتبلغ قيمة المساهمة الاماراتية فيها‏2072‏مليون دولار‏,‏ وفي قطاع الصناعات الإنشائية‏81‏شركة بقيمة مساهمة‏241‏مليونا‏,‏ وفي القطاع التمويلي‏47‏شركة بقيمة مساهمة‏1033‏مليونا‏,‏ والقطاع الخدمي‏167‏شركة بقيمة مساهمة‏285‏مليونا‏,‏ والقطاع الزراعي‏52‏شركة بقيمة مساهمة‏21‏مليونا وقطاع السياحة‏41‏شركة بقيمة مساهمة‏245‏مليونا‏,‏ والقطاع الصناعي‏103‏شركات بقيمة مساهمة‏426‏مليون دولار‏.‏ واذا كانت لغة الارقام تؤكد توافر الامكانات لتوسيع التعاون بين مصر والامارات اقتصاديا‏,‏ فان المؤكد ان الرغبة المشتركة في استمرار التشاور السياسي بين البلدين سوف تنقل العلاقات الي مستوي استراتيجي في ظل قناعات بأن دور مصر الاقليمي والعربي يدعمان مصالح الدول العربية وبالطبع دول الخليج‏..‏ وفي المقابل تتزايد اهمية دور مجلس التعاون الخليجي في خدمة العمل العربي المشترك‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل