المحتوى الرئيسى

قوات سورية تتدفق على ضاحية في دمشق

04/27 03:36

عمان (رويترز) - أرسل الرئيس السوري بشار الاسد جنود الجيش الي ضاحية بالعاصمة دمشق خلال الليل بينما قصفت دباباته درعا لسحق المقاومة في المدينة الواقعة في جنوب البلاد حيث بدأ التمرد على حكمه المطلق في 18 مارس اذار. وقال شاهد لرويترز في وقت مبكر من يوم الاربعاء ان حافلات بيضاء جلبت مئات من الجنوب بكامل عدتهم القتالية الي ضاحية دوما شمالي دمشق حيث حاول محتجون يطالبون بالديمقراطية القيام بمسيرة الى وسط العاصمة في الاسبوعين الماضيين لكنهم ووجهوا بالرصاص. واضاف الشاهد -وهو جندي سابق طلب عدم الكشف عن هويته- أن أكثر من 2000 من قوات الامن انتشروا في دوما يوم الثلاثاء وقاموا بتشغيل نقاط تفتيش والتحقق من بطاقات الهوية للقبض على المتعاطفين مع الحركة المطالبة بالديمقراطية. وقال انه شاهد بضع شاحنات في الشوارع مجهزة برشاشات ثقيلة وعددا من افراد الشرطة السرية يرتدون ملابس مدنية ويحملون بنادق هجومية. وعبر عن اعتقاده بان الجنود ينتمون للحرس الجمهوري وهي احدى اكثر وحدات الجيش ولاء للاسد. وقال دبلوماسيون ان الاسد ارسل الفرقة الميكانيكية الرابعة التي يقودها شقيقه ماهر الي درعا يوم الاثنين حيث تفجرت المظاهرات المطالبة بالحرية السياسية وبنهاية للفساد قبل أكثر من شهر. وتحكم اسرة الاسد سوريا منذ ان تولى الرئيس الراحل حافظ الاسد -والد بشار- السلطة بانقلاب في 1970 . وابقى الاسد الابن على النظام السياسي السلطوي الذي ورثه في العام 2000 في حين وسعت الاسرة سيطرتها على اقتصاد البلاد المنهك. وعزز الاسد روابط سوريا مع ايران الشيعية ويساند البلدان كلاهما جماعتي حزب الله اللبنانية وحماس الفلسطينية في حين لا تزال دمشق تسعى للتوصل الي سلام مع اسرائيل. ومن الناحية النظرية فان سوريا واسرائيل في حالة حرب لكن الحدود بينهما في الجولان هادئة منذ وقف لاطلاق النار في 1974 . ورفض الرئيس السوري (45 عاما) تلميحات الي ان مد الثورات العربية قد يصل الى سوريا الي ان تفجرت الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية في درعا في 18 مارس. وفشلت محاولات الاسد لتهدئة التذمر عن طريق رفع قانون الطواريء مع الابقاء على سلطات واسعة للشرطة السرية واحتكار حزب البعث الحاكم للسلطة في وقف الاحتجاجات.   يتبع اعرض الموضوع في صفحة واحدة function goToPage(num){ var url = document.location.href+""; var newurl = url.replace(/#sl_CommentsInputAnchor/,""); var newNum = 'pageNumber='+num var sep = (newurl.indexOf('?') >= 0) ? '&' : '?'; newurl = newurl + sep + 'pageNumber='+num; // vbc var sep = (newurl.indexOf('?') >= 0) ? '&' : '?'; newurl = newurl + sep + 'virtualBrandChannel=0'; document.location.href = newurl; } var numPages = 3 * 1; var currentPage = 1; if(currentPage != 1){ document.write('الصفحة السابقة '); } else { document.write('الصفحة السابقة '); } for(var i=1;i<=numPages;i++){ if(i==currentPage){ document.write(''+i+''); }else{ document.write(''+i+''); } if (i < numPages) { document.write(' | '); } } if(numPages != currentPage){ document.write(' الصفحة التالية'); } else { document.write(' الصفحة التالية'); }

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل