المحتوى الرئيسى

اللقاء المشترك وشركاؤه في اليمن يوافقون على المبادرةِ الخليجية بكامل بنودها

04/27 03:03

صنعاء-حمـود منصـر بعد مدّ ٍ وجزرٍ وجدلٍ حولَ تحفظاتِ المعارضةِ واستفساراتِها بخصوصِ بعضِ بنودِ المبادرةِ الخليجيةِ لحلّ ِ الأزمةِ اليمنية أعلنـَتْ أحزابُ تكتلِ اللقاء ِ المشترك المعارضة وشركاؤها الموافقة َ على المبادرةِ بمبادئِها الخمسةِ وبنودِها كاملة ً وذلكَ بعدَ أن تمَّتْ طمأنتـُهم إلى أنَّ الاعتصاماتِ والتظاهراتِ ليستْ مشكلة ً في حدّ ِ ذاتِها. وقال محمد قحطان المتحدث الرسمي لتكتل اللقاء المشترك المعارض " حصلنا على تطمينات من أشقائنا ومن أ صدقائنا , تطمينات من شأنها أن تصب في مصلحة الشعب اليمني , وفي إتجاه مطالب الشباب المشروعة والعادلة في التغيير والاصلاح , هذه التطمينات حملتنا على أن نوقع ونقبل بالمبادرة, ونقول أننا جاهزون للتوقيع عليها". وأضاف قحطان أنه "لاشك أن نزع فتيل التوتر مهمة أساسية وجوهرية ولابد منها , ولكن بكل تأكيد لا يوجد ما يؤدي إلى الفهم أن من هذه التوترات الاعتصامات السلمية والتعبير السلمي عن الرأي ". فيما قال سلطان البركاني الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام الحاكم يقول :" مطلوب الآن من الحكومة مجرد أن يتم تشكيلها إزالة تلك المظاهر التي تتعلق بالمظاهرات والاعتصامات والمجمعات الحكومية وفتح الطرق" مضيفا هذه قضايا رئيسية إذا أردنا إزالة التوتر الأمني والسياسي، مشيرا إلى كون "الرئيس علي عبد الله صالح رئيسا شرعيا ومع ذلك بادر وقبل بمغادرة رئاسة الجمعورية , وسيظل مواطن يمني". وأضاف "إذا ظلت الأزمة قائمة فلا أعتقد أن التوقيع وأن تشكيل الحكومة لا يقدم في الأمر شيئا, ولا أعتقد أن اشقائنا في الخليج - وهم مشكورين على الجهود التي بذلوها- سينتقصون من المبادرة ". وقال قحطان "أنا أثق بالتزام أشقائنا في دول مجلس التعاون , وأثق بالتزام ودور وجهد الأصدقاء في الولايات المتحدة الأمريكية وفي الاتحاد الأروبي , ونثق بأن المؤسسات الدولية ستكون أيضا داعمة لهذا الاتفاق, وسيكون من الصعب على أي طرف أن يضع نفسه في مواجهة المجتمع الدولي ". موافقة ُ المعارضة وحزبِ المؤتمر الحاكم على المبادرةِ الخليجية قوبلـَتْ برفض ٍ من الشباب المحتجين والمعتصمين, الذين أكدوا تمسّكـَهم بمطالبـِهم في سقوطِ النظام والرحيلِ الفوري للرئيس صالح. يذكر أن المبادرة الخليجية قدمَتْ بصيغةِ مشروع ِ اتفاق ٍ يوقـّعُ عليهِ الطرفان, وتتضمّنُ خمسة َ مبادئ َ تقودُ الى حلّ ٍ يضمَنُ وحدة َ اليمن وأمنـَهُ وأستقرارَهُ, وتلبية َ طموحاتِ الشعب في التغيير ِ من خلالِ انتقال ِ السلطةِ بطريقةٍ سلميةٍ وآمنةٍ. ويرى مراقبونَ أنَّ المعارضة َ رمَتْ الكرة َ في ملعبِ الرئيس صالح بموافقتِها على المبادرةِ الخليجية, كما أنَّ أزمة َ الثقةِ بينَ الطرفين تستوجبُ على الوسطاء ِ والضامنينَ مضاعفة َ جهودِهم في مرحلةِ ما بعدَ التوقيعِ المقرر الأسبوع َ المقبل, لضمانِ تطبيق ِ الخطواتِ التنفيذيةِ كافة ً الواردةِ في المبادرةِ والتي تفضي إلى تنحي الرئيس صالح في غضون ثلاثينَ يوماً من توقيعِ الاتفاقِ بعدَ الحصولِ على الضماناتِ اللازمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل