المحتوى الرئيسى

كلاسيكو الأبطال.. نظرة تكتيكية ومواجهات مباشرة نارية

04/27 02:06

برشلونة وريال مدريد، دائمًا تكون مباريات هذين الفريقين ندية نظرًا للصراع الكبير بينهما وأيضًا لما يجمعهما؛ بل ما يفرقهما تاريخيًا، النادي الملكي يسعى دائمًا لتثبيت التاج فوق رأسه بينما برشلونة فأنفته وكبرياؤه يجعلانه يحاول التحليق دائمًا في القمة؛ مبدئيًا هي تعارض مصالح ولكن للخلفية قصص أخرى تمتد جذورها للمعاني السياسية بين الأقاليم الإسبانية. دعونا لا نبتعد كثيرًا عن الجانب الرياضي، بما أن مواجهات هذين الفريقين تحوي كل هذه الندية فبالتأكيد الجو الداخلي للمباراة يشهد مواجهات جانبية بين اللاعبين، رأينا فيما مضى مواجهات حماسية بين العديد من النجوم، كفيجو وبويول، كجوارديولا وريدوندو وغيرهم... لا شيء تغير؛ اليوم أيضًا سنشهد مواجهات مباشرة حامية الوطيس... حسب مصادرنا الخاصة مورينيو سيدخل بثلاثي في الوسط وعلى رأسهم بيبي، سيلعب من دون مهاجم صريح وسيوظف حركية أوزيل ودي ماريا لتشغيل محرك رونالدو وشحنه. دفاعيًا سيضع ديارا كظل لإنيستا وبيبي كظل لميسي. تشابي ألونسو سيكون قريبًا من تشابي سواء شاء اللاعبان هذا أم لا! سيكون ألبيول وراموس في قلبي الدفاع والأخير هو من سيتكلف بمراقبة فيا -مواجهة مثيرة جدًا لمن يدقق-. على الجانب الآخر جوارديولا سيستعمل ماسكيرانو لقطع الطريق على أوزيل ولعلها المواجهة الأبرز والأكثر تأثيرًا -إلى جانب مواجهة بيبي وميسي التي سال لها حبر أقلام كثيرة- بينما سيتكفل ألفيش بمنع دي ماريا من الحركة، رونالدو سيلعب حرًا إلا أنه سيصطدم في النهاية ببيكيه الذي سيكون متقدمًا قليلاً عن زميله في قلب الدفاع. لاعبان حران في الملعب؛ هذا ما يبدو أن مورينيو يخطط له، عادة بالكاد نستعمل لاعبًا واحدًا حرًا أما مورينيو فيريدها حربًا عشوائية في المقدمة، من دون تنظيم ومن دون تقيد بالمراكز ولا بالواجبات وهذا فعلاً قد يربك البرسا وضغطه العالي المنظم لأنه يفرض عليهم مسايرة نسق خصمهم في العشوائية.  بل وقد أربكهم فعلاً فيما مضى، إن تذكركتم أعزائي القراء مباراة خيتافي قبل عام ونصف تقريبًا والتي تألق فيها الفريق الأزرق؛ لقد استعمل مدربهم آنذاك فيكتور مونيز هذه الطريقة ومع لاعبين سريعين كمانو ديل مورال وألبين وجافيلان وجرانيرو ستكون الطريقة أكثر جدوى بالتأكيد؛ المباراة كانت قد انتهت بالتعادل 1-1 وكان لوس أثولونيس هم السباقون للتسجيل... لنعد لموسمنا، لمبارتنا؛ كل هذا الحديث عن ريال مدريد، لماذا لا نتحدث عن برشلونة؟ السبب واضح، طريقة برشلونة في اللعب ثابتة، نعرفها جميعنا وقد تم تحليلها بمقالات ومقالات طوال، ولكن جوارديولا لن يقف مكتوف اليدين وسط عشوائية مورينيو هذه، هو إن علم وسيعلم بل وقد علم فعلاً أن مورينيو ربما سيطبق هذه الطريقة، سيستعمل سلاحًا مضادًا، ليس مضادًا حيويًا بمعنى أن نجاعته تامة المفعول ولكنه يحد من خطورة طريقة مورينيو.  باختصار لن يفرض حراسة فردية على رونالدو بالرغم من أنه سيكون لاعبًا حرًا وسيكون دفاعه عليه بطريقة المنطقة وسيتركه يصطدم ببيكيه في النهاية كما قلنا فقط بفرض موقعهما، السبب واضح هو أن رونالدو من نوعية اللاعبين الذين تفيد معهم طريقة دفاع المنطقة أكثر من الحراسة الفردية؛ هو في النهاية سيصطدم ببيكيه كما قلنا؛ على عكس أوزيل الذي سيخضع لرقابة لصيقة وستكون رقابة بدنية مع شد عصبي بأساليب نعرفها وسيتكلف به ماسكيرانو... المواجهة الأخيرة ستكون بين راموس وفيا، ببساطة بحكم مركز اللاعبين إضافة إلى أن راموس أقدر على الحراسة الفردية من ألبيول الذي يحب أن يكون آخر رجل في الدفاع. ولكن هل طريقة مورينيو ستنفع لهزيمة البرسا؟ وهل طريقة جوارديولا ستنفع لوضع حد لعشوائية مورينيو في اللعب؟ المباراة على أرضية ميدان سانتياجو بيرنابيو، أكيد أن عامل الأرض والجمهور سيكون دافعًا مهمًا، نحن نتحدث دائمًا عن المواجهات المباشرة، فالأرض والجمهور يكونان بمثابة التيار الذي يدفع فريقه، فالخصم يكون مضطرًا للتجذيف أو السباحة عكس التيار، بيبي مثلاً سيكون مدعومًا من جمهور بيرنابيو، يعلم أن أي تدخل منه سيلقى استحسانًا منهم وأي صافرة من الحكم ستلقى استهجانًا منهم... بنظرة عامة، الأرض والجمهور سيجعلان ريال مدريد يهاجم أكثر ويأخذ الكرة أكثر. نذكر مرة أخرى أن هذه المواجهات هي حسب توقعات مصادرنا الخاصة والتي أكدتها الصحف الإسبانية البارحة كما أن أغلبها ستفرضه مراكز اللاعبين وليس تعليمات المدرب بالحراسة الفردية تمامًا كما أسلفنا. دعونا نلقي إطلالة صغيرة على هؤلاء اللاعبين الذين سيتواجهون ومنهم من لم نذكر: .. إنيستا: الرسام لاعب فنان ومهاري، سرعته جيدة ولكنه يستعملها في الوقت المناسب، لاعب يحاكي الكمال فقلما يخطئ وقلما يفقد الكرة أو التركيز وكثيرًا ما يصنع الفراق، هو أحد أعمدة البرسا بكل تأكيد؛ مشاركته ستبقى معلقة لآخر لحظة بسبب تعرضه لبعض الشد العضلي مؤخرًا. ديارا: لاعب جاد فعلاً لاعب جاد في عمله، لا يتوانا في تأدية واجبه، يخطئ، ومن منا لا ئخطئ؟ يخطئ أساسًا في التحرك، هو من نوعية اللاعب "الحارّ" الذي يتحرك هنا وهناك ولا يكف عن الجري ما يجعله يخطئ في التحرك في العديد من الأحيان وهذا ما لايعجب مورينيو عادة في لاعب وسط الميدان الدافاعي؛ هو يحب اللاعب الرزين. فيا: الهداف عاد للتهديف قطع صيامه التهديفي أخيرًا في مباراة أوساسونا بعد تسجله الهدف الأول، قد يستغرب البعض من كلمتي هذه ولكن: فيا لاعب بدني، هو كذلك، يعتمد على الاندفاع البدني ويحب الاحتكاك والتغطية على الكرة والمراوغة من قريب، هذا يعجب راموس أيضًا.   راموس: اللاعب الصلب كما قلت، ذاك يعجب راموس، يحب اللعب البدني والاحتكاك هو أيضًا ولهذا قلت في التحليل إنها مواجهة مثيرة لمن يدقق، سيرخيو لديه عدة نقاط القوة، فعدا عن صلابته الكبيرة وقوته البدنية الغير معقولة بالنظر لحجمه، نجده يتقن اللعب في الكرات العالية، هذا سيفيد ريال مدريد كثيرًا في الكرات الثابتة. أوزيل: الفنان أوزيل لاعب بفنيات ومهارات استثنائية حقًا، يحب الزحام ولا يحب الاحتكاك، يحب إخراج الكرة بسلاسة من بين الأرجل دون أن تمسه أقدام المدافعين، نعم إن استدعاه الأمر فهو قوي بما فيه الكفاية ولكننا نتحدث عن المزاج، وبالحديث عن المزاج فهو مزاجي من الدرجة الأولى، لا تجد له همسًا في بعض الأحيان وهذا على فترات خلال المباراة؛ ولكن نظرته للملعب ثاقبة واختياراته صحيحة في أغلب الأحيان كما أن انسجامه أصبح كبيرًا مع زملائه. ماسكيرانو: الجرافة فعلاً جرافة، أوزيل لا يحب الاحتكاك البدني، إليك هذا: خافيير لا يحب في كرة القدم إلا الاحتكاك البدني، قوي جدًا وسريع بالنظر إلى مركزه كما أن افتكاكه للكرة هائل إلا أنه يفتك رجل الخصم معها في بعض الأحيان، هذا يسبب المشاكل له ولفريقه، تلقيه للبطاقات في بداية المباريات يفرض عليه تهدئة نسق لعبه ما يؤثر على مستوياته في المباريات وإلا فهو يطرد في العديد من الأحيان، سيجد مشاكل كبيرة مع أوزيل نظرًا لمهارته، كذلك أوزيل سيجد مشاكل كبيرة معه. تشافي: لاعب كامل الكمال لله، تشافي لاعب يكاد يكون لا يخطئ، مستواه ثابت ولديه نظرة غريبة للملعب فيستطيع رؤية ما خلفه -شخصيًا أستغرب بعض لقطاته-، يعرف تمامًا ما الذي يحتاجه الفريق، عندما يحتاج الفريق تسريع النسق يسرعه وعندما يحتاج التهدئة يفعل ذلك، يعرف متى عليه أن يقوم بتمريرة طويلة ومتى القصيرة، ينسق اللعب ويوصل بين الدفاع والهجوم والأطراف... لديه ضعف في التسديد بقدمه اليسرى كما أن قامته قصيرة ولكن هذا لا يؤثر بشكل عام على عطائه. تشابي ألونسو: تيرمومتر الريال تشابي ألونسو من نوعية اللاعبين الرزينين، اللاعبين الذي يفرضون حضورهم في الملعب ويفرضونة قيادتهم، لديه روح قيادية عالية ومورينيو ينمي فيه هذا باستمرار منذ أن أتى، يستطيع توزيع الكرات بشكل رائع، تمريراته الطويلة متقنة وتسديداته قوية وجيدة التركيز، تغطيته الدفاعية ممتازة وانضباطه التكتيكي على أعلى مستوى، قد يضعفه في مواجهته مع تشافي فرق السرعة بينهما، خاصة سرعة الانطلاق واتخاذ القرار. دي ماريا: الأرجنتيني الفنان هذا اللاعب الرفيع قد يعطيك أكثر بكثير مما تتوقع داخل المباراة وقد لا يعطيك الكثير بالمقابل، هو لاعب يحب "التسكع" على الرواق واستعمال فنياته هناك، لهذا مورينيو لن يعطيه الحرية بل يضعه إما على الجهة اليمنى أو على الجهة اليسرى، وحتى وإن غير مركزه فتغييره له سيكون منظم، بمعنى أنه قد يغيره على فترات وليس مثل اللاعب الحر الذي يتحرك في أية لحظة إلى أينما شاء -بتطبيق فكره الكروي الشخصي-. نفترض أن مورينيو سيضعه على الجهة اليسرى وهذا هو الأقرب فعلاً، ذلك للحد من خطورة ألفيش وثنائياته مع ميسي، سيعرف البرازيلي أنه إن صعد فسيترك خلفه لاعبًا لن يضيع الفرصة. على الورق ألفيش هو المدافع ودي ماريا هو المهاجم ولكن على أرضية الميدان ربما سنرى دي ماريا يدافع أكثر. ألفيش: ظهير لا يشق له غبار يحب الصعود والمشاركة في الهجوم ويتهور في مساندته للهجوم في بعض الأحيان ولكنه مفيد جدًا، لديه عرضيات متقنة، نعم متقنة بالنظر إلى أغلب الأظهرة فلطالما رأينا أهدافًا تأتي عن طريق عرضياته، ربما هذا الموسم لم تكن كثيرة ولكن بصفة عامة يستطيع أن يبرز هذا السلاح في أية لحظة؛ سيكون لديه عمل كبير مع دي ماريا ولعله بحاجة للتكريز كثيرًا هذه المرة في اللحظة التي يصعد ليساند الهجوم فيها والتي فيها عليه أن يبقى للتغطية.         رونالدو: اللاعب الخارق أقل ما يقال عنه أنه خارق، أحد أفضل اللاعبين في تاريخ البرتغال، لديه سرعة وطاقة كبيرة، قوة بندية هائلة يستعملها دون تردد وهذا ما يعطيه تفوقًا على الكثير من اللاعبين، يسدد بشكل رهيب وبكلتا القدمين، فنياته عالية ومهارات استعراضية، يستطيع كسر دفاع أي فريق في لحظة واحدة، لديه إرادة حديدية للفوز لا تسكر... ربما تعيبه بعض الفردية في اللعب أو فقدانه لأعصابه ولكنه لاعب من عالم آخر. بيكيه: مدافع متكامل حقيقة هو مدافع متكامل من كل النواحي ولعله الأقدر على إيقاف رونالدو، لديه قوة بدنية وسرعة وتركيز عالٍ وفكر تكتيكي ونباهة كما أن رأسياته ومشاركته في الألعاب الهوائية جيدة جدًا ولكنه يفقد التركيز في بعض الأحيان وخاصة حينما يتحرك لاعب من خلف ظهره أو عندما تضرب كرة طويلة من خلفه.   ميسي: أحسن لاعب في العالم يكفي أن الناس تقارنه بمارادونا، قدم يسرى تجذب الكرة إليها فلا تفلتها، مراوغاته فنية ومهارية ولكنها تعتمد أساسًأ على سرعة القرار وسرعة الانطلاق والمفاجأة، هو لاعب تم وصفه بكلام كثير لن نحصيه في هذه الخانة ولكن فيه مزية قلما توجد، هو يحب أن يلعب، لا يمكن التعبير عنها بطريقة أخرى، يحب كرة القدم وحتى في الميدان الاحترافي، يحب الاستمتاع وهذا يتضح جليًا أنه لا يأبه إن تدخل عليه أحد بعنف فإن كان يستطيع معاودة النهوض واللعب يفعل ذلك دون انتظار صافرة الحكم، في هذه المباراة سيتلقى عدة ضربات بالتأكيد وسنرى ردة فعله، ركلاته الحرة أصبحت جد مركزة... ميسي لاعب لا يمكن حصره في سطور. ولكنه سيواجه لاعبًا أصبح كنار على علم أيضًا. بيبي: لاعب لا يرحم فعلاً، لعل مورينيو سيطلب منه الأخذ بكل الأسباب المشروعة لإيقاف ميسي، تمامًا كما فعل في المبارتين السابقتين، أكيد أن ميسي لا يمكن إيقافه من دون خشونة وسيستعملها بالتأكيد كما استعملها غيره، ولكن طريقة بيبي في التغطية استثنائية، فهو يغطي بجسمه كاملاً ويتدخل بجسمه كاملاً، هذا بالتأكيد سيجعل ليو يعاني وكله في صالح ريال مدريد في النهاية، بالتأكيد سيحاول تجنب إنذار مبكر... هذه المواجهة من أهم مواجهات المباراة لأن إفلات ميسي لمرة أو اثنتين قد يكون فيصليًا في دور نصف النهائي كله وخاصة على أرضية ميدان بيرنابيو.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل