المحتوى الرئيسى
alaan TV

الأمير الوليد يلتقي رئيس الوزراء المصري في الرياض

04/27 01:30

غزة - دنيا الوطن التقى الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة شركة «المملكة القابضة»، الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء المصري، في قصر المؤتمرات أول من أمس، خلال زيارته إلى الرياض. وبحث الأمير الوليد مع الدكتور عصام شرف العلاقات الاستراتيجية الاقتصادية بين مصر وشركة «المملكة القابضة»، إضافة إلى عدد من الموضوعات الاستثمارية. وكانت شركة «المملكة القابضة» قد أعلنت مؤخرا عن توصلها لتسوية ودية مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي المصرية بخصوص مشروع جنوب الوادي «توشكى»، بما يضمن لكل طرف حقوقه القانونية والمالية. وكانت وزارة الزراعة المصرية وافقت في وقت سابق على العرض الذي تقدمت به شركة «المملكة القابضة»، وذلك تأكيدا لروح المحبة المتبادلة واحتراما للمستثمر الأجنبي وحقوقه - بحسب ما ذكرته الشركة في بيان لها. وجاء ذلك خلال اجتماع للجنة مشتركة من الطرفين، شهدت توصلهما لتسوية تتمثل في إبقاء شركة «المملكة للتنمية الزراعية» على ملكية 10 آلاف فدان، بالإضافة إلى استغلال مساحة تقدر بـ15 ألف فدان بنظام حق الانتفاع المنتهي بالتملك، لتعود بذلك قيمة المساحة إلى الجانب المصري وقدرها 75 ألف فدان. ووقع الجانبان مذكرة تفاهم اتفقا فيها على الخطوط العريضة للتسوية، وذلك تمهيدا لإبرام عقد جديد يحقق التوازن للحقوق المتبادلة بين الطرفين. وسوف يتم ذلك بعد عرض تلك المذكرة على مجلس الوزراء المصري للموافقة عليها، على أن تقوم شركة «المملكة القابضة» بعرضها على مجلس الإدارة تمهيدا لإقرارها. وأكد المهندس أحمد حلواني، العضو التنفيذي للاستثمارات المباشرة والدولية في شركة «المملكة القابضة»، أن هذه التسوية تضمن جميع الحقوق المالية لشركة «المملكة للتنمية الزراعية» المملوكة لشركة «المملكة القابضة»، وأنها لن يترتب على أثرها تحمل مساهمي شركة «المملكة القابضة» أي خسارة مالي. من جانب آخر، أكد الدكتور أيمن فريد أبو حديد، وزير الزراعة المصري، استكمال الخطوات المطلوبة بتحويل هذه التسوية إلى الشكل القانوني المقبول، تأكيدا لروح التآخي بين الشعبين المصري والسعودي، واحتراما لحقوق شركة «المملكة» واستثمارها طويل الأجل في هذا المشروع العام. وكانت شركة «المملكة القابضة» قد تقدمت، في إطار روح المودة التي تجمع الشعبين السعودي والمصري، بخطاب إلى وزير الزراعة المصري أعلنت فيه رغبتها في التوصل إلى تسوية ودية بشأن أرض الشركة التي تملكها والبالغة مساحتها 100 ألف فدان في منطقة توشكى، على أن يتم ذلك تحت مظلة الأخوة المعهودة بين البلدين دعما لشباب مصر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل