المحتوى الرئيسى

طلعت زكريا يعد بـ"مليونية" لمواجهة حملة تخون من يشاهد فيلمه

04/27 01:05

قال الفنان المصري طلعت زكريا إن نحو 2 مليون شخص سيشاهدون فيلمه الجديد "الفيل في المنديل"، وذلك في مواجهة حملة شنها نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي "تويتر" و"فيس بوك" لمقاطعة فيلمه وتتهم من سيشاهده بـ"ارتكاب الخيانة العظمى". وأضاف طلعت زكريا في تصريح لـmbc.net "لا أعلم ماذا يجري على المواقع الإلكترونية لقلة استخدامي لها، ولكني أرد على هذه الحملة بأن الفيلم سيطرح في موعده والجمهور له القرار، وهو حر في اختيار مشاهد الفيلم من عدمه". وكشف الفنان المصري أنه تلقيه نحو رسالة نصية SMS على هاتفه الشخصي من قبل جمهوره تؤكد أن 2 مليون شخص سيشاهدون الفيلم لحظة عرضه، موضحًا قناعته بأن هذا العدد سيحقق له إيرادات خيالية". وتعرض زكريا مؤخرا لموجة انتقادات بسبب تأييده لمبارك، وتصريحه المثير للجدل الذي انتقد فيه الشباب المعتصم في ميدان التحرير أيام الثورة واتهمهم فيه بممارسة الأعمال المنافية للآداب، غير أن الفنان عاد في تصريحات لاحقه وأعلن أن تعاطفه مع مبارك لا يعني عدم تأييده لمحاكمته على نحو عادل معاقبته إذا ثبتت إدانته. وفيما يتعلق بالتصريح المثير للجدل عن شباب التحرير، طالب زكريا منتقديه تفهم موقفه الذي اعتبره كان داعما للثورة، وقال "أنا مع الثورة والتغيير والحريات ولست ضد كبت الحريات، الفنان بطبعه يعشق الحريات، ولكن دفاعي كان عن الرئيس السابق مبارك الإنسان وليس الحاكم". ووجه الفنان رسالة للذين يصنفونه ضمن "قائمة العار للذين هاجموا ثورة 25 يناير" قال فيها "أقول لجمهور تويتر والفيس بوك ما أعلنته وقت الثورة من تحرشات جنسية وفوضى بين مجموعة من المعتصمين في الميدان كانت حقيقية وموجودة بالفعل، ومواقع الإنترنت ممتلئة بالمشاهد التي تؤكد كلامي، هناك لبس في فهم كلامي الذي قصدت به مجموعة بسيطة من الأفراد وليس المعتصمين جميعا". وعن الأوضاع التي تشهدها مصر بعد الثورة، يرى طلعت زكريا أن المستقبل المقبل يبشر بالخير، مؤكدًا على ضرورة التحلي بالصبر لأن الوضع الجاري وضعا طبيعيا يلي أي ثورة، سواء في مصر أم أي مكان في العالم. ونفى طلعت زكريا تلقيه أي ضغوط أمنية على الإطلاق في عهد النظام السابق على الأعمال الفنية التي قدمها، مشددا على ضرورة وجود رقابة وخطوط حمراء على أي عمل فني مقبل بعد الثورة؛ احتراما لعاداتنا وتقاليدنا كوننا مجتمعا شرقيا. وردا عما تردد بأنه ينوي تصوير فيلم سينمائي يتناول حياة الرئيس المصري المخلوع قال زكريا "لا أستطيع عمل فيلم عن مبارك الآن؛ لأنني كنت أنتقد السلبيات التي كانت في حكمه والآن مبارك رحل، لكن من الممكن أن أقدم عملا عن الرئيس المصري المقبل". وكان مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي تويتر شنوا حملة قوية على طلعت زكريا، مطالبين بمقاطعة فيلمه الجديد "الفيل في المنديل" المقرر عرضه في دور السينما قريبا. وقالت الدكتور نبيهة جابر أحد الداعيات لحملة مقاطعة الفيل في المنديل في صفحتها على تويتر" أنا أكره الانتقام، ولكن في أعمال وأقوال لا يمكن التسامح معها منها اللي عملوه شله النظام البائد، الذي قاله طلعت زكريا عن شبابنا في التحرير، لأن ما قاله كان سبا وقذفا وتحريضا، ولا بد أن يحاكم ويعاقب عليه..لا تسامح في الأعراض ولا في الدماء". وأقام مجموعة من مستخدمي الفيس بوك صفحة أسموها "قاطعوا الفيل في المنديل - فيلم طلعت زكريا الجديد"، واتهموا من يشاهده بالخيانة العظمى وهددهم بتصنيفهم على أنهم أعداء للثورة المصرية. وكان طلعت زكريا قد انتهى من تصوير فيلمه الجديد "الفيل في المنديل" بطولة كل من الفنانة المصرية ريم البارودي والفنان يوسف شعبان وسعيد طرابيك ورامي وحيد من تأليف هيا العمروسي وإخراج أحمد البدري، وتدور أحداثه حول الاستخبارات والجاسوسية في شكل كوميدي ساخر. شاهد طلعت زكريا ورأيه في ثوار 25 يناير إعلان فيلم طلعت زكريا الجديد " الفيل في المنديل"

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل