المحتوى الرئيسى

بعد زيارته لأوغندا.. وفد الدبلوماسية الشعبية يتجه إلى أثيوبيا

04/27 16:35

كتب- إمام أحمد:يغادر وفد الدبلوماسية الشعبية المصري إلى أثيوبيا، فجر الجمعة، في زيارة تستغرق أربعة أيام يلتقى خلالها الوفد مع ميليس زيناوى رئيس وزراء اثيوبيا، وكذلك رئيس البرلمان الأثيوبي، ورئيس المجلس الكونفدرالي الأثيوبي .وصرح النائب البرلماني السابق مصطفى الجندي، وزير الشئون الإفريقية في حكومة الظل الوفدية ومنسق رحلة الدبلوماسية الشعبية لإثيوبيا، بأن هذه الزيارة قد سبقها تحضير جيد قام به الجندي مع سفير اثيوبيا بالقاهرة، على مدار اسبوعين.   ومن المقرر أن يضم وفد الدبلوماسية الشعبية 40 شخصية من القيادات السياسية والحزبية، من بينهم: الدكتور السيد البدوي رئيس حزب الوفد، وعبد الحكيم جمال عبد الناصر، والمرشحين للرئاسة حمدين صباحى، والمستشار هشام البسطويسي، وبثينه كامل، وكذلك الدكتور محمد ابو الغار، وجورج اسحاق، وعلاء عبد المنعم النائب السابق والقيادي بحزب الوفد، وسكينه فؤاد نائب رئيس حزب الجبهة.كما يضم الوفد عدد من الشخصيات العامة منهم: الشاعر سيد حجاب، والفنان خالد النبوي، والدكتورة كريمة الحفناوي، وكذلك عدد من شباب ثورة 25 يناير.جدير بالذكر أن وفد الدبلوماسية الشعبية قد زار مؤخراً العاصة الأوغندية، كمبالا، في أول رحلة له تتعلق بمياه النيل عقب ثورة 25 يناير.وأكد الدكتور السيد البدوي رئيس حزب الوفد، خلال الزيارة، على أن الدبلوماسية الشعبية تركز جهودها في إطار السعي وقف بناء سد الألفية الجديد الذي تعتزم أثيوبيا بناؤه على النيل الأزرق قرب الحدود السودانية.   وأضاف البدوي أنه على مدار 30 عاما مضت، كانت هناك خلافات بين حكام هذه الدول والنظام المصري السابق، لكن ثورة 25 يناير وضعت مصر في مكانتها الحقيقية حيث تنظر الشعوب الافريقية ومنها السودان وأوغندا وأثيوبيا إلى مصر نظرة تقدير واحترام مؤكدا على ضرورة ان نعطى الاهتمام الكافي لقضية حوض النيل باعتباره شريان الحياه لمصر.  اقرأ أيضا :

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل