المحتوى الرئيسى

أهالي فنارة يطالبون بحل أزمة الخبز بالإسماعيلية

04/27 13:31

الإسماعيلية- خليل إبراهيم: طالب أهالي منطقة فنارة بالإسماعيلية اللواء المحافظ أحمد حسين بحل أزمة الخبز التي تتصاعد يومًا بعد يوم؛ لكون حصة الدقيق لا تكفي أهالي المنطقة؛ ما سبَّب زحامًا ومشاجراتٍ بين المواطنين أمام المخابز ومنافذ التوزيع.   واتهم الأهالي أصحاب المخابز بالتواطؤ مع البلطجية الذين يستولون على مخصصات المنطقة من الدقيق المدعم، ويبيعونه في السوق السوداء، مستغلِّين حاجة الناس لتلك السلعة.   وتبلغ مخصصات فنارة من الدقيق 62 جوالاً، ينتج الواحد منها 1200 رغيف لعدد سكان يتجاوز الـ65 ألف نسمة، فيصبح نصيب الفرد، في اليوم، رغيفًا وربع الرغيف، فضلاً عن كميات الدقيق التي تتم سرقتها بواسطة البلطجية.   وقال عادل عبد الغفار "مدرس": لا أتمكَّن من شراء الخبز من فنارة التي أسكن فيها؛ بسبب المشاجرات والزحام على المخابز، وأطالب المحافظ بزيادة حصة الدقيق، وفصل بيع الخبز عن الإنتاج.   وأضاف سويلم حماد "موظف" أن حصة الدقيق لفنارة مخصصة لعدد سكان 29 ألف نسمة في تعدادات سابقة، بينما عدد السكان الحالي جاوز 65 ألف نسمة.   واقترح إبراهيم ضيف الله توزيع الدقيق مباشرةً على الأهالي، عن طريق بطاقات التموين، ويقومون هم بإعداد الخبز بالطريقة التي يرونها حتى يتمَّ تفادي الأزمة والتغلُّب على السوق السوداء للدقيق.   وطالب محمد زيدان "تاجر" بتشديد الرقابة على المخابز وزيادة حصة الدقيق، وضبط البيع في الأوقات الطبيعية.   وحظرت القوات المسلَّحة شراء الخبز ونقله إلى محافظات أخرى؛ حيث انتشرت قوات تابعة للجيش والشرطة لتفتيش المسافرين من الإسماعيلية إلى الشرقية عبر القطارات؛ لمنع نقل الخبز خارج المحافظة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل